Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
انتهاكات حقوق الإنسان

اعتقال معارض يحريني بارز على خلفية مناهضته للتطبيع والتحالف البحري

كشفت مصادر حقوقية عن اعتقال النظام الخليفي المعارض البارز القيادي في جمعية (وعد) إبراهيم شريف على خلفية مناهضته للتطبيع والتحالف البحري الأمريكي الهادف لحماية إسرائيل.

وقالت المصادر ل”بحريني ليكس”، إن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام الخليفي اعتقلت شريف بشكل تعسفي واقتادته بالقوة إلى مكان مجهول ظهر اليوم الأربعاء.

وكان شريف وهو الأمين العام السابق لجمعية “وعد”، تساءل على حسابه في منصات التواصل الاجتماعي عن سبب “تقديم حكومة البحرين غير المنتخبة نفسها كـ “محلل” شرعي للتحالف الأمريكي لفك الحصار الذي فرضه اليمن على موانئ إسرائيل.

وأكد شريف أنه “من المعيب أن تصبح سياستنا الخارجية، ومواقفنا المتعلقة بالسلم والحرب والتحالفات الدولية، مرتبطة بما تريده أمريكا”.

وفي تغريدة ثانية كتب شريف ” إلى جميع أصحاب الضمائر الحرة في البحرين، صادرت الحكومة قرارنا ودخلت حلفا عدوانيا لفك الحصار البحري عن الكيان الصهيوني الذي يرتكب مجازر يومية ويحاصر ويجوّع شعبنا في غزة وفلسطين”.

وتابع قائلا” لكن أحدا لا يستطيع أن يصادر ضمائرنا وانتماءنا العربي والاسلامي والانساني، وحقنا في الدفاع عن اشقائنا المظلومين في فلسطين. لنعبر جميعا عن موقفنا تحت وسم: #بحرينيون_ضد_التحالف ولنعلنها مدوية: #حكومة_البحرين_لاتمثلني”.

وسبق أن تعرض شريف لعدة اعتقالات لفترات متفاوتة في سجون النظام الخليفي على خلفية عمله المعارض.

منها اعتقال في11 يوليو/تموز 2015، بتهمتي التشجيع على إسقاط الحكومة و”التحريض على الكراهية” في خطاب ألقاه في اليوم السابق لاعتقاله.

وفي حينه اعتقلت السلطات شريف بعد أقل من شهر من إطلاق سراحه من السجن في 19 يونيو/حزيران 2015، قبل 9 شهور من انقضاء عقوبة سجن مدتها 5 سنوات.

وقد كان شريف واحدا من 21 من نشطاء المعارضة زعمت السلطات البحرينية أنهم تورطوا مع تنظيم يدعو إلى إجراء إصلاحات ديمقراطية وحُكم جمهوري.  وقد أدينوا بمحاولة تغيير الدستور والنظام الملكي “بالقوة”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى