Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مؤامرات وتحالفات

البحرين بوابة لاختراق إسرائيل العالمين العربي والإسلامي

حولت البحرين من نفسها بوابة لاختراق إسرائيل العالمين العربي والإسلامي من خلال برامج السياحة المشتركة في إطار تورط النظام الخليفي بتكريس عار التطبيع.

وأجرى وزير السياحة الإسرائيلي حاييم كاتس زيارة غير مسبوقة للبحرين الأسبوع المنقضي تهدف إلى الترويج لحزم رحلات سياحية ثلاثية شمل البلدين ودولة الإمارات.

وبحسب وسائل إعلام عبرية إن زيارة كاتس الدبلوماسية إلى البحرين هدفت إلى تعزيز العلاقات السياحية بين البلدين في إطار “اتفاقيات إبراهيم” للتطبيع.

وبات كاتس أول وزير في الحكومة الحالية برئاسة بنيامين نتنياهو يزور البحرين، وأول وزير سياحة إسرائيلي يزور منطقة الخليج.

وشملت الزيارة لقاءه مع وزيرة السياحة البحرينية فاطمة الصيرفي، ووزير المالية والاقتصاد الوطني الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة، بحسب إيشنر.

ورافق كاتس وفد يضم كلا من رئيس جمعية الفنادق الإسرائيلية، ومسؤول من اتحاد وكلاء السفر في إسرائيل، وألتقي مع شخصيات بارزة في صناعة السياحة في البحرين، بينها مالك شركة “طيران الخليج” وممثلين عن جمعية السياحة ووكلاء السفر.

والهدف الرئيسي للزيارة هو الترويج لحزم السياحة للسوق الآسيوي، بما في ذلك إسرائيل والإمارات والبحرين، ضمن جهود للنهوض بالسياحة الإقليمية وتعزيز وجود السياح الآسيويين في إسرائيل.

وتشمل الحزم المقترحة مسارا مدته ثمانية أيام هي ثلاثة أيام في البحرين وخمسة أيام في إسرائيل -بواقع يومين في القدس ويوم في البحر الميت ويوم في بحيرة طبريا ويوم في تل أبيب.

كما يوجد مسار رحلة عكسي لمدة خمسة أيام في إسرائيل وثلاثة أيام في البحرين، بالإضافة إلى حزمة لمدة ثمانية أيام بواقع يومين في دبي ويومين في البحرين وأربعة أيام في إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن كاتس قوله: “سنعمل على تحويل الشرق الأوسط إلى وجهة سياحية رائدة في السوق الآسيوية والوجهات البعيدة الأخرى.. معا، سنقدم تجربة سياحية غنية تجمع بين التاريخ والحداثة والثقافة والمطبخ”.

و”اتفاقيات إبراهيم” وقَّعتها إسرائيل عام 2020 لتطبيع العلاقات مع دول عربية بينها البحرين والإمارات والمغرب، ولاقت رفضا شعبيا واسعا.

ومن أصل 22 دولة عربية، تقيم ست دول فقط؛ هي مصر والأردن والإمارات والبحرين والمغرب والسودان، علاقات معلنة مع إسرائيل، التي ترفض حكوماتها المتعاقبة منذ عام 2002 الاستجابة لمبادرة السلام العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى