Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فضائح البحرين

حمد بن عيسى يحاول تبييض انتهاكات الاضطهاد الديني في البحرين

حاول زعيم النظام الخليفي الحاكم في البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بشكل مفضوح تبييض انتهاكات الاضطهاد الديني عبر الزعم بالحفاظ على نجاح موسم عاشوراء.

وأشاد حمد بن عيسى لدى اجتماعه في المنامة مع عددا من مستشاريه ومسئولي نظامه، ب”ما تم تنفيذه من مبادرات من قبل الجهات المعنية بما يكفل الحفاظ على نجاح موسم عاشوراء وفق خصوصية المجتمع البحريني”.

وروج حمد بن عيسى إلى ما وصفه “مرتكزات هوية المجتمع البحريني الجامعة الأصيلة التي يزينها التعايش ويميزها التراحم وتماسك نسيجها المجتمعي”.

وذهب حد الإعراب عن التقدير ل”جهود وزارة الداخلية وما عكسته تصريحات رؤساء المآتم من وعي ومسؤولية وطنية وحرص على الحفاظ على نجاح موسم عاشوراء باستمرارية خصوصية النهج البحريني في إحيائه”.

كما نوه حمد بن عيسى ب”كافة الخدمات الأمنية والمجتمعية ودقة وسلاسة التنظيم، وإحاطة الشعائر بالعناية والمتابعة اللازمة لضمان ممارستها بحرية ونظم”.

يأتي ذلك فيما رصدت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة، العديد من الانتهاكات والاعتداءات على المظاهر العاشورائية، في عدد من المناطق البحرينية، من عناصر مدنية تابعة لوزارة الداخلية.

وقالت الوفاق إن ست مناطق بحرينية، تعرضت لاعتداءات الاضطهاد الطائفي، وهي باربار، المرخ، سلماباد، عالي، الغريفة، ومدينة حمد، ليلة الأربعاء 26 يوليو/ تموز 2023.

وأشارت إلى أن قوات النظام هددت المعزين، وقطعت الطريق أمام عزاء منطقة سلماباد، لإزالة صورة عالم الدين البحريني الشيخ عيسى قاسم، وأقدمت على التعدي على المظاهر العاشورائية.

وأضافت أن عناصر مدنية تابعة لوزارة الداخلية البحرينية، قامت بتهديد المواطنين في منطقة عالي وهي مدججة بالسلاح، واعتقلت أربعة منهم.

من جهته أكد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، أن النظام الخليفي جزء من منظومة الحكومات المتعدية على المقدسات، حيث ارتكبَ جرائمَ موثقة بحرق المصاحف وهدم المساجد ومنع إقامة الشعائر الدينية، كما أنه متورط في هتْك الأعراض، وإشاعة المحرمات في المجتمع.

وأشار الائتلاف إلى تكرار مرتزقة النظام جريمتهم في التعدي على الشعائر الحسينية، والتضييق على إقامة صلاة الجمعة في جامع الدراز، والتي تعد شواهد على الوجه التكفيري والإرهابي لهذا النظام، ومعاداته الدين وتعاليمه الربانية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى