Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
انتهاكات حقوق الإنسان

توثيق 30 انتهاكا و14 اعتقالا بحق الصحفيين في البحرين هذا العام

سجلت رابطة الصحافة البحرينية عدد 30 حالة انتهاك خلال النصف الأول من العام 2023 بحق الصحفيين والإعلاميين والكتّاب ونشطاء الإنترنت في البحرين.

وبلغ تعداد قضايا الرأي والتعبير التي انتهت إلى اعتقال أو استجواب أصحابها 14 حالة. كما بلغ تعداد القضايا التي صدرت إجراءات قانونية بشأنها 8 حالات.

وتمكنت رابطة الصحافة البحرينية من توثيق عدد 8 إجراءات على الأقل تتضمن إساءة معاملة أو إعاقة عن العمل أو التهديد.

أبرز التهم التي وجهت إلى حاملي هذه القضايا هي “بث مواد تتنافى مع مقتضيات السلم الأهلي” و”ازدراء العقيدة الإسلامية” و”إهانة جهة حكومية” أو مسؤول فيها و”إلقاء قصيدة تضامنية مع فلسطين” و”وإذاعة أخبار كاذبة”. وهي تهم فضفاضة يجري استخدامها بشكل تعسّفي بحق حملة الآراء المخالفة للتوجهات الحكومية.

وبهذا، يصل مجموع الحالات الموثقة منذ اندلاع الاحتجاجات منتصف فبراير 2011 حتى نهاية يونيو 2023 إلى نحو 1841 انتهاكاً لحرية الرأي والتعبير.

وأحالت وزارة التربية والتعليم في شهر مايو 2023 صاحب حساب في مواقع التواصل بتهمة “نشر أخبار كاذبة” بعد أن تطرق في تغريداته المعزّزة بالصور إلى التغييرات التي أدخلتها الوزارة على المناهج الدراسية لطلبة المرحلتين الإعدادية والثانوية كي تتلاءم مع توجّهات التطبيع الحكومية.

لكن لاحقاً وإثر تدخّل ولي العهد رئيس الوزراء، سلمان بن حمد آل خليفة، وإصدار أوامره بإيقاف هذه التغييرات اعترفت الوزارة بحصولها وأمرت بسحب الكتب الدراسية المقصودة وتشكيل لجنة لمراجعتها.

وقالت الرابطة إن مراجعة القرارات الحكومية أو إلغاءها لأي سبب كان أمر وارد لكن الوزارة لم تتطرق إلى سبب إحالة ملف مواطن إلى وزارة الداخلية بتهمة “إذاعة أخبار كاذبة” في الوقت الذي أكّدت الإجراءات اللاحقة التي قامت بها الوزارة صحة المعلومات التي أوردها.

وأوضحت أن هذا مجرّد مثال على كيفية توظيف التهم الفضفاضة في محاصرة أصحاب الرأي المستقل والذين يعبّرون عن وجهات نظر في المجال العام تخالف الأجندة الحكومية.

وأبرزت رابطة الصحافة البحرينية تزايد القضايا المحوّلة إلى التحقيق أو المحاكم عبر شكاوى من وزارة التربية والتعليم تحديداً.

إذ لا يبدو وزير التربية والتعليم الجديد نسبيًا محمد بن مبارك الذي يشغل منصبه منذ مارس 2021 متسامحاً إزاء الرأي الآخر، حيث يتبنّى سياسات متطرّفة حيال منتقدي وزارته رغم كونه أحد الكتّاب الصحفيين حتى وقت قريب سابق لتعيينه في هذا المنصب.

وتمكنت رابطة الصحافة البحرينية من التحقق من 4 قضايا رأي على الأقل كانت الطرف الشاكي فيها أو متخذة الإجراء هي وزارة التربية والتعليم. وأبرز الإجراءات التي يمكن الإشارة لها هنا هو قرار إغلاق حضانة “ديزني” التي ألقت بنحو 30 معلمة في سوق البطالة بحجج واهية والتي أثارت رأياً عاماً واسعاً.

وأكدت الرابطة على أن مثل هذه الإجراءات تسهم في زيادة الاحتقان في بلادنا وتعميق مشكلاته العميقة أصلاً.

وشددت على أنه كان من الممكن للوزارة القيام بدور آخر تصبح فيه مثالا في التربية الوطنية والسماح بالرأي والرأي الآخر. ولكن على ما يبدو فإن ذلك ما يزال حتى الآن أمراً بعيد المنال.

استجوابات واعتقالات

استدعت إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية (7 فبراير 2023) رئيس نقابة ألبا يونس آل مبارك، على خلفيّة شكوى من الشركة لمطالبته إياها عبر حسابه في وسائل التواصل الاجتماعي بصرف رواتب العمل الإضافي للموظَّفين.

كما أوقفت إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية (8 مارس 2023) سبعة أيام على ذمة التحقيق عدد 4 أشخاص هم المحامي إبراهيم المناعي وقاسم الحجيري وعلي حسن وإبراهيم خليل بتهمة “إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من خلال بث مواد تتنافى مع مقتضيات السلم الأهلي”.

وأمرت نيابة الجرائم الإلكترونية (15 مارس 2023) بحبس متهم سبعة أيام على ذمة التحقيق وإحالته للمحكمة الصغرى الجنائية الدائرة الثالثة بتهمة إلقاء “ألفاظ خادشة لا تليق بشرف المهنة بحق المحامين”.

واعتقلت السلطات الأمنية (13 أبريل 2023) المنشد الإسلامي عبدالأمير البلادي 7 أيام على ذمة التحقيق ثم جددتها 15 يوماً إضافياً لإلقائه قصيدة تضامنية مع فلسطين.

كما اعتقلت قوات أمنية (13 ابريل 2023) القياديين في جمعية التجديد الثقافية الاجتماعية رضا رجب وجلال القصاب من منزلهما فجراً لتنفيذ حكم أولي صادر بحقهما بشأن تهمة “ازدراء العقيدة الإسلامية” كانا قد دفعا الغرامة المقررة لاستئنافه ليفرج عنهما بعد 6 ساعات حيث تبيّن أن “النظام الإلكتروني” التابع للنيابة العامة لم يتم تحديثه.

وأوقفت النيابة العامة (19 ابريل 2023) رئيس قبيلة العقيدات مطشر رافع دندل بتهمة “جمع أموال من دون ترخيص وإذاعة أخبار كاذبة وادّعاء السلطة”.

وأحالت وزارة التربية والتعليم (8 مايو 2023) صاحب حساب في مواقع التواصل إلى الإدارة العامة لمكافحة الجرائم الإلكترونية لنشره معلومات عن تغيير المناهج الدراسية لترويج التطبيع مع إسرائيل.

كما أوقفت السلطات الأمنية (22 مايو 2023) رجل الدين الشيعي البارز الشيخ محمد صنقور بتهمة “إلقاء خطبة وبثها وتداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

إجراءات قانونية

أصدرت المحكمة الصغرى الجنائية الثالثة (22 فبراير 2023) حكماً بالحبس لمدة شهرين مع النفاذ ومصادرة الهاتف النقال المستعمل بحق سيدة قالت إنها “نشرت صوراً خادشة للحياء عبر حسابها الشخصي بمواقع التواصل الاجتماعي”.

وحكمت محكمة “التمييز” (30 مارس 2023) بالسجن مدَّة شهر على مواطن – لم يتم الكشف عن هويته – بتهمة “إهانة مسؤول في جهة حكومية” عبر وسائل التواصل الاجتماعي «انستغرام»”.

وأصدرت المحكمة الصغرى الجنائية الرابعة (30 مارس 2023) حكمها بإدانة 3 من أعضاء جمعية التجديد الثقافية الاجتماعية رضا رجب ومحمد رجب وجلال القصاب عبر حبسهم لمدة سنة بتهمة “التعدّي على إحدى الملل وتحقير شعائرها” كما ثبتت محكمة الاستئناف الحكم الصادر بحقهم.

وقضت المحكمة الصغرى الجنائية الرابعة (4 مايو 2023) بحبس متهم 3 أشهر مع النفاذ عن تهمة “التسبب عمدا بإزعاج المحامين عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

وثبتت محكمة التمييز (30 يونيو 2023) حكما نهائيا بحبس مغرد على أحد حسابات مواقع التواصل الاجتماعي مدة شهرين بتهمة “إهانة جهة نظامية هي وزارة التربية والتعليم عبر موقع التواصل الاجتماعي «الإنستغرام»”.

إساءة معاملة وانتهاكات أخرى

أمرت وزارة التربية والتعليم (23 يناير 2023) بالإغلاق الفوري لدار حضانة طفل ديزني وإلغاء ترخيصها انتقاماً بأثر رجعي من إنتاج فيديو فني يتطرق للأوضاع العامة كانت قد نشرته قبل نحو عامين بمشاركة أطفال الروضة.

وأمرت وزارة التربية والتعليم (7 فبراير 2023) باستبعاد ما وصفته بـ”محتوى غير متوافق مع المعايير واللوائح المعتمدة في أحد المعارض المعرفية المنفذة من قبل إحدى المدارس الخاصة”.

وأحالت وزارة التربية والتعليم (8 فبراير 2023) تقريراً حول أحد حسابات التواصل الاجتماعي – لم تحدد هويته – إلى قسم الجرائم الإلكترونية بوزارة الداخلية إثر نشره معلومات عن نشوب شجار بين عدد من الطلبة بإحدى المدارس الحكومية استخدمت فيه أدوات حادة.

وتوعدت إدارة مكافحة الجرائم الالكترونية التابعة إلى وزارة الداخلية (8 مارس 2023) بأن إعادة بث ما تنشره حسابات التواصل الاجتماعي “المسيئة” – على حد تعبيرها في إشارة إلى حسابات المعارضين – يعرض الفرد للمساءلة القانونية.

ومنعت سلطات الحدود البحرينية (8 مارس 2023) مندوبين اثنين من منظمة “هيومن رايتس ووتش” وهما نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة مايكل پيج والباحثة نيكو جافرانيا من دخول البلاد لحضور اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي رغم أن المنظمة تحمل صفة الرقابة فيه عبر إلغاء التأشيرات التي سبق وأن قامت بمنحهما إياها.

ورفضت وزارة الداخلية (12 مارس 2023) تجديد الترخيص الممنوح لحضانة “ديزني نيرسري” فيما قالت مديرتها إنها قامت بتسليم جميع المستندات التي طلبت منها.

وهددت وزارة العدل والشؤون الإسلامية (5 يونيو 2023) القائمين على جامع الإمام الصادق في الدراز بـ”عدم التهاون تجاههم” لما أسمته “مخالفات قانونية وتجاوزات أثناء إلقاء خطب الجمعة”.

وحثت رابطة الصحافة البحرينية حكومة البحرين على تغيير مواقفها المتشددة تجاه الصحافيين والسياسيين والحقوقيين ونشطاء المجتمع المدني.

وطالبت الرابطة الأمم المتحدة والدول الصديقة للبحرين وكافة المنظمات والهيئات الدولية المعنية بالدفاع عن حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة والإعلام ممارسة دورها في الضغط على الحكومة البحرينية من أجل:

– الإفراج الفوري دون قيد أو شرط عن جميع الإعلاميين والمصورين والسياسيين والحقوقيين ونشطاء المجتمع المدني المحتجزين بسبب مزاولتهم عملهم أو ممارسة حقهم في حرية الرأي والتعبير.

– تبني سياسة حكومية أكثر جدية وانفتاحًا تجاه حقوق الصحافيين ونشطاء المجتمع المدني في ممارسة حقوقهم الدستورية والقانونية في التعبير عن الرأي وممارسة حق النقد دون خوف أو استهداف.

– إيقاف الملاحقات والاعتقالات التعسفية والمحاكمات القضائية بتهم “الإساءة إلى جهة حكومية” و”إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي” وكل ما يتصل بالحد من حرية الرأي والتعبير في البلاد.

– فتح الحريات الإعلامية والصحافية في البلاد وإعادة النظر في أولويات عمل الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني خاصّة ما يتعلق بصلاحيتها في الرقابة على مغردي الإنترنت.

– إنهاء احتكار السلطة للإعلام التلفزيوني والإذاعي والمكتوب وفتح وسائل الإعلام للرأي الآخر المعارض، وبما يشمل إعادة التصريح لصحيفة “الوسط” بالصدور.

– دعوة مقرر الأمم المتحدة الخاص بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير إلى جدولة زيارة عاجلة إلى البحرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى