Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مؤامرات وتحالفات

البحرين وجهة وفود رسمية وشعبية إسرائيلية لتكريس التطبيع

يتوالى وصول وفود رسمية وشعبية إسرائيلية إلى البحرين في مختلف المناسبات لتكريس التطبيع الحاصل مع النظام الخليفي.

فقد وصل وفد برلماني إسرائيلي عن الكنيست، اليوم إلى البحرين، للمشاركة في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، وذلك في أول زيارة لوفد برلماني إسرائيلي رسمي إلى المنامة منذ إبرام اتفاقية التطبيع بين البلدين.

ويشارك الوفد البرلماني الإسرائيلي في مؤتمر اتحاد البرلمانات حول العالم، والذي يعقد في المنامة بمشاركة 179 وفدا عن برلمانات حول العالم، وبضمنهم الكنيست وبرلمانات من دول عربية وإسلامية.

وأفادت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، بأن وفد الكنيست برئاسة داني دنون، إلى المنامة يضم كل من أعضاء الكنيست، دان إيلوز، ويفعات شاشا – بيطون وإلعازر شطيرن.

وخلال زيارة الوفد الإسرائيلي إلى البحرين التي تستغرق عدة أيام، يلتقي أعضاء الكنيست أيضا بالوفد الإماراتي، كما سيقوم الوفد الإسرائيلي بعقد جلسات مع أعضاء لجنة الشرق الأوسط في المؤتمر، وذلك لمناقشة معظم الشكاوى التي قدمت ضد إسرائيل، علما أن غالبية الشكاوى قدمت من قبل البرلمانات في الدول العربية.

ورجحت الصحيفة، أنه خلال أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، قد يتم الإدلاء ببيانات تدين إسرائيل، حيث سيطلب من أعضاء الكنيست الرد عليها.

كما يعتزم أعضاء الكنيست أن يدرجوا على جدول أعمال المؤتمر أيضا موضوع تعاظم المشروع النووي الإيراني.

وذكرت الصحيفة أنه خلال مؤتمر البرلمانات العالمية في العام 2018، قدم وفد الكنيست لأول مرة لأعمال المؤتمر بندا طارئا يتناول “خطر النظام الإيراني”، على حد المزاعم الإسرائيلية.

وخلال المؤتمر في المنامة سيواصل الوفد البرلماني الإسرائيلي التحريض على إيران، حيث سيطلب الوفد الإسرائيلي، من المؤتمر، دعم الدول وانضمامها إلى العقوبات على إيران.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الوفد، السفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة، عضو الكنيست داني دانون قوله إن “مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي هو أهم المؤتمرات للبرلمانات، نحن ذاهبون إلى هناك لتمثيل إسرائيل وتعزيز القضايا التي تهم إسرائيل”.

وأضاف دنون “سيكون التحدي الذي يواجه الوفد، هو التأثير على المزيد من الدول من أجل أن تنضم إلى العقوبات المفروضة على إيران”.

وتابع “إن توقيت الزيارة إلى البحرين يضع الوفد الإسرائيلي أمام الكثير من التحديات، في وقت نشهد الضغط الدبلوماسي غير المسبوق للسلطة الفلسطينية، وهي ضغوطات تضر بصورة إسرائيل. لكنني على ثقة من أنه من خلال العمل المناسب سنكون قادرين على تحقيق إنجازات لإسرائيل من خلال الاتحاد البرلماني الدولي”.

وأوضح دانون أن الوفد الإسرائيلي سيعرض على جدول أعماله خلال اللقاءات التي ستجمعه بالوفود البرلمانية العالمية، موضوع شهر رمضان وإمكانية التصعيد، وكذلك الرد على الهجوم والانتقادات لإسرائيل من قبل السلطة الفلسطينية في المحافل الدولية.

والأسبوع الماضي أجرى وفد من مجموعة التحالف اليهودي، زيارة رسمية إلى البحرين التقى خلالها وزير الخارجية عبداللطيف بن راشد الزياني.

ويُقدر عدد اليهود في البحرين بحوالي 36 يهوديا من ست عائلات، بحسب تقارير محلية. وبالرغم من صغر هذا العدد، إلا أن البحرين هي الدولة الخليجية الوحيدة التي يوجد فيها أي نوع من الجاليات اليهودية.

وتزايد نشاط اليهود في البحرين ومنحت لهم تسهيلات في أداء طقوسهم منذ توقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض بتاريخ 15 سبتمبر/أيلول 2020.

وخلال زيارته المنامة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أشاد الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوج بأحوال الجالية اليهودية في البحرين، والتي قال إنها “جالية صغيرة ومزدهرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى