Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مؤامرات وتحالفات

بحريني ليكس يكشف: ولي عهد البحرين عرض على نتنياهو دعم حملته الانتخابية

كشفت مصادر خاصة لـ”بحريني ليكس”، تفاصيل سرية عن فحوى الاتصال الذي جرى يوم الخميس بين ولي عهد البحرين ورئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي.

وسربت المصادر، أن الأمير سلمان بن حمد آل خليفة عرض على بنيامين نتنياهو دعم حملة حزب “ليكود” الإسرائيلي الحاكم وزعيمه نتنياهو لتعزيز حظوظ فوز الأخير برئاسة الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

فتح السفارة

واقترح الأمير سلمان، بحسب المصادر، المسارعة في فتح سفارة لـ”تل أبيب” في المنامة، قبل الانتخابات الإسرائيلية المزمعة في مارس المقبل.

“مقابل أن يحظى الضيف الإسرائيلي الزائر بترحاب واستقبال واسعين، وتغطية إعلامية بارزة”.

إذ كرر ولي العهد خلال الاتصال دعوته نتنياهو إلى زيارة المنامة التي تأجلت أكثر من مرة، بسبب قيود فيروس كورونا في إسرائيل.

ولطالما اتهمت أحزاب المعارضة نتنياهو بأنه يهدف من وراء الزيارة إلى البحرين والإمارات لتحقيق مكاسب انتخابية داخلية مع قرب إجراء انتخابات “الكنيست”.

وتتهم أحزاب اليمين الإسرائيلية نتنياهو بأنه مستعد لفعل أي شيء مقابل البقاء في الحكم، حتى لا يقع في شرك قضايا الفساد التي تلاحقه منذ سنوات.

حرص على التطبيع

وأكدت المصادر ذاتها لـ”بحريني ليكس”، أن مقترحات الأمير البحريني جاءت حرصا منه وبتعليمات من والده الملك حمد بن عيسى على انتظام مسار التطبيع الثنائي بين المنامة وتل أبيب.

إذ تفضل البحرين، بحسب المصادر، أن يكون نتنياهو في سدة الحكم على أن يأتي زعيم حزب “أمل جديد” الإسرائيلي جدعون ساعر، أو رئيس حزب “يمينا” نفتالي بنيت.

وتخشى دول التطبيع الخليجية من أن انتخاب أي شخصية أخرى غير نتنياهو، من شأنه أن يؤثر على العلاقات الحميمية الجارية منذ سبتمبر الماضي.

عقب توقيع اتفاق التطبيع برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

والخميس اكتفى مكتب رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، بالإعلان أن الاتصال مع ولي عهد البحرين تضمن مباحثات بشأن احتمال مشاركة المنامة في إنشاء مصنع لقاحات في الكيان الإسرائيلي.

وقال بيان لمكتب “نتنياهو” إن الاثنين بحثا زيارة ربما يقوم بها “نتنياهو” للبحرين متى تسمح قيود فيروس “كورونا” بذلك.

تعاون ثنائي

بينما ذكرت وكالة الأنباء التابعة للبحرين أنه جرى استعراض مجالات التعاون الثنائي وعدد من المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

والخميس، كشفت مصادر خليجية النقاب عن وجود مفاوضات بين إسرائيل ودول خليجية منذ أشهر عدة لبناء “تحالف أمني دفاعي”.

وذكرت المصادر أن التحالف يهدف إلى مواجهة ما أسمتها “التهديدات الإيرانية المتزايدة في المنطقة”.

ونقلت شبكة i24NEWS، الإسرائيلية يوم الخميس، عن المصادر التي وصفتها بالخاصة، أن الدول الخليجية هي السعودية والبحرين والإمارات.

وقالت إن التحالف الرباعي المنوي تأسيسه سيكون على غرار حلف شمال الأطلسي “الناتو“.

ووقعت الإمارات والبحرين منتصف سبتمبر/أيلول الماضي اتفاقيتي تطبيع مع الكيان الإسرائيلي برعاية أمريكية، وتلاهما في ذلك المغرب والسودان، وسط انتقادات وتحفظات فلسطينية وعربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى