Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

مطالب للأمم المتحدة بتعيين مقرر خاص لحقوق الإنسان بشأن البحرين

دعت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) خلال مداخلة في الدورة 54 لمجلس حقوق الإنسان، في المناقشة العامة تحت البند السادس، المجلس الدولي إلى تعيين مقرر خاص لحقوق الإنسان بشأن البحرين.

وأبرزت المنظمة المخاوف بشأن فشل البحرين وعدم جديتها في الوفاء بالتزاماتها بموجب الاستعراض الدوري الشامل.

وذكرت أن المخاوف العاجلة تشمل سوء أوضاع السجون وسوء معاملة المحتجزين، على النحو المبين في التوصيتين 93 و96.

ولفتت إلى ورود أنباء عن هذا الوضع مؤخرًا في جميع أنحاء العالم فيما يتعلق بمحنة مئات السجناء الذين يضربون حاليًا عن الطعام احتجاجًا على احتجازهم.

وتهدف التوصيتان 132 و37 إلى حماية المعارضة السلمية. ومع ذلك، فإننا لا نزال نلاحظ قيام مملكة البحرين بسجن وتعذيب المعارضين السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

ودعت التوصيتان 88 و89 إلى تخفيض عقوبة الإعدام إلى جرائم خطيرة، لكن البحرين تفشل في تنفيذها بالكامل.

وأبرزت أن هناك ما لا يقل عن 12 سجينًا معرضون لخطر الإعدام الوشيك بعد محاكمات غير عادلة تعتمد على اعترافات يُزعم أنها انتُزعت تحت وطأة التعذيب.

ودعت المنظمة الحقوقية مجلس حقوق الإنسان إلى حث البحرين على الالتزام بتوصيات الاستعراض الدوري الشامل وضمان تنفيذها من خلال تعيين مقرر خاص بشأن البحرين.

قالت المنظمة إنها تلفت انتباه المجلس إلى حالات الاحتجاز التعسفي المتعددة في البحرين ورفض البلاد التعاون مع الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي.

وبحسب المنظمة فقد منع الفريق العامل من الوصول إلى البحرين منذ أكتوبر 2001. وعلى الرغم من تصديق البحرين على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، إلا أن الالتزام بالمعاهدة لا يزال غير موجود.

وقد طورت البحرين نظامًا قضائيًا قمعيًا يستهدف بشكل ممنهج الأصوات المعارضة، ويستخدم أساليب تشمل الاعتقال التعسفي والتعذيب والمحاكمات غير العادلة لقمع هذه الأصوات.

ووجه الفريق العامل عدة نداءات إلى البحرين، مؤكدًا على الاستخدام المنهجي للاحتجاز التعسفي والحرمان من المحاكمات العادلة والإجراءات القانونية الواجبة.

وأصدر الفريق العامل في دورته السادسة والتسعين رأيًا بشأن ستة طلاب بحرينيين تم اعتقالهم تعسفيًّا وتعرضوا لانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وخلص إلى أن احتجازهم كان تعسفيًّا.

وكررت منظمة ADHRB دعوات الفريق العامل لإجراء تحقيق شامل ومحايد في الحرمان التعسفي للمواطنين البحرينيين وتحث على اتخاذ التدابير المناسبة لمحاسبة الجناة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى