Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فضائح البحرين

مؤسسة حقوقية أوروبية تدعو البحرين إلى وقف الاعتقال التعسفي وأحكام الإعدام

دعت مؤسسة حقوقية أوروبية سلطات البحرين إلى الشروع الفعلي في تحسين حالة حقوق الإنسان في البلاد.

وشدد المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان، على وجوب وقف الاعتقال التعسفي وأحكام الإعدام بحق معتقلي الرأي، وإطلاق سراحهم دون شروط.

وأشار في تغريدة على تويتر، إلى إفراج السلطات عن الناشط السياسي محمد جواد برويز(75 عامًا) أحد أكبر معتقلي الرأي في العالم، بعد عقدٍ قضاه في السجن.

تعذيب وإخفاء قسري

ونوه المرصد الأورومتوسطي إلى تعرض هذا المعتقل خلال فترة سجنه للتعذيب والإخفاء القسري والإهمال الطبي والعزل الانفرادي.

واعتقلت السلطات البحرينية “برويز” في مارس 2011 لمطالباته بالإصلاح السياسي، وحكمت عليه بالسجن 15 عامًا بذريعة “التعاون مع المنظمات الإرهابية”.

كما أفرجت السلطات عن الشرطي السابق علي الغانمي بعد اعتقال دام نحو 10 سنوات على خلفية آرائه السياسية.

وحُرم الغانمي من حريته لعقد من الزمن لمجرد ممارسته حقوقه، وما يزال مئات آخرون يعانون في السجون لذات الأسباب.

وأعرب المرصد الأورومتوسطي عن أمله أن “تتكرر هذه الأجواء السعيدة لدى جميع عائلات معتقلي الرأي”.

ظرف معيشية صعبة

ويحل شهر رمضان الفضيل هذا العام في ظل احتجاز سلطات النظام البحريني نحو 3500 سجين سياسي بعيدا عن ذويهم.

يتزامن ذلك مع ظروف معيشية وصحية صعبها يعيشها السجناء، وبينهم مرضى وكبار في السن.

ويشتكي السجناء من استمرار الجرائم والممارسات التعسفية والقمعية بحقهم، حيث ودع أحد زملاؤهم الحياة يوم الثلاثاء نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.

تضييق على العبادات

كما يشتكون من تضييق متعمد على ممارستهم للشعائر الدينية، لاعتبارات طائفية.

في المقابل يستمر الأهالي بمظاهراتهم الاحتجاجية منذ أسبوعين للضغط على سلطات النظام للإفراج عن ذويهم.

كانت السلطات البحرينية أعلنت نيتها إطلاق 126 سجينا ثم 73 آخرين، على أن يقضي غالبيتهم ما تبقى من فترة محكوميتهم خارج السجن.

وأكد حقوقيون خروج نحو 166 من هؤلاء من السجون.

لم شمل العائلات

والأسبوع الماضي، جدد البرلمان الأوروبي مطالباته للسلطات البحرينية بإطلاق سراح المدافع عن حقوق الإنسان عبد الهادي الخواجة وزملائه الأسرى.

وقال البرلمان الأوروبي في بيان: “بينما يستعد المسلمون في جميع أنحاء العالم للاحتفال بشهر رمضان المبارك مع عائلاتهم وأحبائهم.

لا يسعنا إلا أن ندعو السلطات البحرينية لإظهار الرحمة للسيد الخواجة من خلال السماح له بلم شمل عائلته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى