Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

تضييق معيشي غير مسبوق في البحرين رغم زيادة الإيرادات

على الرغم من زيادة الإيرادات الحكومية من النفط وغيره، فإن البحرين تشهد تضييقا معيشيا غير مسبوق في وقت يحذر اقتصاديون من أن البلاد أصبحت على شفير الإفلاس، نظراً إلى انخفاض الدعم الخليجي من جهة، وتضخّم الإنفاق غير الأساسي.

وخلال العام الماضي، انتعشت أسعار النفط وتضاعفت إيرادات البحرين، حيث أن حوالى 70% منها تأتي عبر بيع النفط الخام والمشتقّات النفطية.

وكان مؤمّلاً أن ينعكس ذلك إيجابيّاً على الوضع المعيشي المتأزّم للفرد البحريني، وينتعش الاقتصاد الوطني، وتقلّ نسبة البطالة، إلا أن الآمال قد خابت، بل أصبح الوضع المعيشي أكثر ثقلاً على كاهل المواطن.

وثبت للجميع أن هناك سوء إدارة للاقتصاد في البحرين، وفشل في إدارة خطّة ترشيد الإنفاق عبر وقف الهدر بتمويل الموازنات العسكرية والأمنية الثقلية، وسياسة التجنيس التي ترهق الاقتصاد الوطني، وبالصرف على سباقات الفورمولا والألعاب التي لا تدعم الاقتصاد.

ويشير بعض الاقتصاديين إلى أن البحرين أصبحت على شفير الإفلاس، نظراً إلى انخفاض الدعم من بعض دول الخليج من جهة، وتضخّم الإنفاق غير الأساسي.

وارتفع الدين العام إلى 130%، فيما ارتفعت قيمة خدمة هذا الدَّين (القسط السنوي على الفائدة) إلى زهاء ثلث الإيرادات.

بموازاة ذلك ازدادت الأعباء المعيشية على كاهل المواطن عبر رفع الدعم عن السلع الأساسية والكهرباء والبنزين، ووقف الزيادة السنوية لمعاش المتقاعدين، ورفع ضريبة القيمة المضافة إلى 10%.

وكشفت مصادر بحرينية رسمية عن أرقام صادمة لرواتب البحرينيين في ظل فساد النظام الخليفي الحاكم الذي يصل فيه دخل الوزير والنائب 10 أضعاف وسيط الأجر.

وأظهرت الأرقام أن أكثر من نصف البحرينيين تقل أجورهم عن 600 دينار، وحوالي ثلثهم يتقاضون أقل من 400 دينار.

إذ كشفت أرقام الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي أن عدد البحرينيين الذين تتراوح رواتبهم ما بين 200 – 399 دينار قد بلغ 42,532 بحرينيًا، ما نسبتهم 28% في القطاعين العام والخاص.

وهؤلاء يشكلون النسبة الأكبر من المؤمن عليهم البحرينيين حسبما ورد في التقرير الإحصائي للربع الثالث من العام 2022.

وبلغ عدد البحرينيين الذين يتقاضون راتب 1000 دينار وأكثر 31,214 بحرينًيا، ما نسبتهم 21% من المؤمن عليهم، ويشكل الذكور غالبيتهم. بينما بلغ عدد البحرينيين الذين يتقاضون راتب أقل من 200 دينار 2,174 بحرينًيا ما نسبتهم 1% من المؤمن عليهم، وتشكل الإناث غالبيتهم في القطاعين العام والخاص.

ووصل عدد البحرينيين الذين تتراوح رواتبهم ما بين 400 – 599 دينار إلى 36,041 بحرينيًا، ما نسبتهم 24% من المؤمن عليهم. والبحرينيين الذين تتراوح رواتبهم ما بين 600 – 799 دينار فقد بلغ عددهم 23,372 بحرينيًا، ما نسبتهم 16% من المؤمن عليهم.

أما عدد البحرينيين الذين يتقاضون رواتب تتراوح ما بين 800 – 999 دينار فقد بلغ عددهم 13,988 بحرينيًا، مشكلين ما نسبته 9% من المؤمن عليهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى