Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مؤامرات وتحالفات

خفايا دور البحرين في حماية إسرائيل من الهجمات الإيرانية

احتفت وسائل إعلام عبرية بشدة بأهمية دور البحرين في حماية إسرائيل من الهجمات الإيرانية في ظل انخراط النظام الخليفي بالتحالف والتطبيع مع تل أبيب.

وذكرت هيئة البث العام الإسرائيلية أنّ شبكة رادارات في البحرين ودول خليجية ساعدت على رصد الصواريخ الإيرانية.

وأوضحت الهيئة أنّ شبكة رادارات وأنظمة رصد واعتراض نُشرت في البحرين ساهمت في مساعدة الجيش الإسرائيلي على رصد الصواريخ والطائرات دون طيار التي أطلقتها طهران تجاه تل أبيب.

وكتب الهيئة على موقعها الإلكتروني أنّ إسرائيل انضمت إلى برنامج الدفاع الجوي الإقليمي للولايات المتحدة الأمريكية ودول عربية في مقدمتها البحرين، وربطت الولايات المتحدة الرادارات والأقمار الصناعية في المنطقة حتى تتمكن المعلومات من المرور في الوقت الحقيقي لجميع البلدان المشاركة في البرنامج.

وأضافت أنه بفضل هذا، تمكنت إسرائيل من تحديد موقع عمليات الإطلاق على الأراضي الإيرانية والتصرف واعتراض التهديدات حتى قبل وصولها إلى الأراضي الإسرائيلية.

وبحسب الهيئة الإسرائيلية فقد شاركت تسع دول في صد الهجوم الإيراني بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والإمارات والبحرين.

من جهتها نشرت مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية تقريرًا استعرضت فيه رؤية الخليج الجديدة التي تتضمن إسرائيل كشريك إقليمي محتمل.

وأشارت المجلة إلى أنه رغم عدم إشارة رؤية مجلس التعاون الخليجي مباشرة إلى 7 تشرين الأول/ أكتوبر أو إلى الحرب الحالية إلا أن النص مطمئن بالنسبة لإسرائيل.

وتُعرب دول مجلس التعاون الخليجي عن التزامها الواضح بالاستقرار والأمن والازدهار، وتتقبل أن إسرائيل لها مكان مشروع في النظام الإقليمي. كانت هذه هي الرسالة التي اتفق عليها شركاء السلام الإقليميون لإسرائيل في قمة منتدى النقب، التي انعقدت في إسرائيل قبل سنتين فقط في آذار/ مارس 2022.

مع أن رؤية مجلس التعاون الخليجي تتمحور حول هذا الموضوع، فإن قراءة الوثيقة من خلال عدسة الحرب المستمرة في غزة تسلط الضوء على أولويات مجلس التعاون الخليجي واهتماماته.

وسوف يلاحظ المرء أن إسرائيل لم تُذكر بالاسم، وأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لا تتم معالجته إلا من خلال تأكيد مجلس التعاون الخليجي على دعمه التقليدي لمبادرة السلام العربية، التي اقترحتها السعودية في سنة 2002.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى