Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

معارضون يرفعون دعوى قضائية ضد النظام البحريني في لندن

سيطلب معارضان بحرينيان يتهمان النظام البحريني باستخدام برامج تجسس ضدهما، من المحكمة العليا في لندن هذا الأسبوع قبول دعوى قضائية والسماح لقضيتهما بالمضي قدمًا في المملكة المتحدة.

وصرح سعيد شهابي وموسى محمد الناشطان السياسيان الذين يعيشون في المملكة المتحدة، أن أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم أصيبت ببرنامج FinSpy في سبتمبر 2011، بعد سبعة أشهر من بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة البحرينية.

ويمكن للبرنامج الذي أنتجته شركة Gamma Group البريطانية الألمانية، إجراء المراقبة الحية من خلال كاميرا الكمبيوتر والميكروفون والوصول إلى المستندات ورسائل البريد الإلكتروني والرسائل.

واستخدم الشهابي ومحمد أجهزة الكمبيوتر للحصول على صور وفيديوهات توثق الهجمات على المواطنين البحرينيين خارج البلاد.

وقالت شركة لي داي في لندن إنهم استخدموها أيضًا للتواصل مع نشطاء آخرين وصحفيين وسجناء سياسيين وضحايا التعذيب وعائلاتهم ومحاميهم.

وقال المحامون إنهم أدركوا أنهم تعرضوا للتجسس بعد ثلاث سنوات فقط ، بعد أن أصدرت ويكيليكس قائمة مستهدفة  فيما يتعلق باستخدام مملكة البحرين لبرنامج FinSpy.

وقال الشهابي ، 67 عاما ، وهو صحفي وشخصية بارزة في حركة المعارضة البحرينية ، إن الدعوى التي من المقرر أن تنظر فيها المحكمة يومي الثلاثاء والأربعاء ، قضية مهمة.

وأضاف “نريد أن نظهر أن التحرش بالناس بهذه الطريقة يحدث من قبل الدول ولا يتم. هذا انتهاك ويجب عدم السماح به”.

وتابع “من يدري ما إذا كنا سنفوز (في الدعوى القضائية) ولكن من المهم أن نظهر للجميع أنه يحدث ويمكننا فعل شيء حيال ذلك.”

وفقًا لـ Leigh Day ، زعمت مملكة البحرين أن لديها حصانة من الدولة، لكن الشهابي ومحمد يؤكدان أن المضايقات المزعومة والإصابة الشخصية كانت “ناجمة عن أفعال أو تقصير” في المملكة المتحدة.

قالت إيدا أدوا ، المحامية في Leigh Day “يجب ألا تكون الحكومات الأجنبية قادرة على الاختباء وراء حصانة الدولة عندما تتهم بالتسبب في ضرر جسيم لمن يعيشون في المملكة المتحدة”.

وأضافت “نأمل أن ترفض المحكمة حجج مملكة البحرين حتى نتمكن من المضي قدما في محاكمة في قضايا القضية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى