Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
انتهاكات حقوق الإنسان

مركز حقوقي يطالب بإنقاذ حياة معارض سياسي مضرب عن الطعام في البحرين

طالب المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات، بتحرك فوي من أجل إنقاذ حياة معارض سياسي مضرب عن الطعام في سجون النظام الخليفي في البحرين ويفتقد للرعاية الصحية.

وقال المركز في بيان تلقى “بحريني ليكس” نسخة منه، إن على السلطات البحرينية توفير الرعاية الصحية للمعارض السياسي محمد حسن الرمل المتحجز في سجن جو سيء السمعة.

وذكر المركز أنه في يوم الثلاثاء الموافق 12 تموز/يوليو 2022 أرسل “الرمل” ويبلغ من العمر 61 عاما مقطعا صوتيا من محبسه يشتكي فيها من إهمال طبي يكاد أن يسلب حقة في الحياة.

وأوضح المركز أن “الرمل” يعاني من مشاكل صحية بالمعدة والجهاز الهضمي وترفض إدارة سجن جو علاجه أو الوفاء بالمواعيد التي تعطي له لفحصه طبيا في مستشفى السليمانية ولهذا السبب فهو مضرب عن الطعام.

وأبرز المركز أن المثير للخيبة والاستياء أن “الرمل” شعر مؤخرا بالإعياء والتقيؤ دما وذهب بشكل طبيعي لعيادة السجن ولكن طبيب السجن رفض علاجه.

وبالعودة الي المعلومات الموجودة في ارشيف المركز تبين أن “الرمل” من الذين اعتبرتهم البحرين من المعارضين السياسيين المشاركين في الثورة البحرينية.

وكان تم اعتقاله بدون سند من القانون في 3 تشرين ثاني/نوفمبر 2015 بعد مداهمة منزله واحتجز في مبني التحقيقات الجنائية لعدة أيام تعرض خلالها للمعاملة القاسية وغير الإنسانية والمهينة.

وبعدها تم عرضه على النيابة العامة التي وجهت إليه اتهامات معتادة ذات خلفية سياسية وقد أحالته للمحكمة الجنائية وصدر الحكم ضده بالسجن المؤبد وتم إيداعه سجن جو المركزي.

وأكد المركز الحقوقي أن البحرين ملزمة بحماية حقة الاساسي من حقوق الانسان وهو الحق في الحياة التزاما بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والذي صادقت علية حكومة البحرين في عام 2006.

وينص العهد الدولي المذكور على أن الحق في الحياة هو حق ملازم لكل إنسان. وعلى القانون أن يحمى هذا الحق. ولا يجوز حرمان أحد من حياته تعسفا.

كما تنص الفقرة 1 من المادة 10 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية على أنه “يعامل جميع المحرومين من حريتهم معاملة إنسانية تحترم الكرامة الأصيلة في الشخص الإنساني) فيما جاء في المادة 7 أنه لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة.

كما نصت الفقرة 2من المادة 25 من القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء على أن (على الطبيب أن يقدم تقريرا إلى المدير كلما بدا له أن الصحة الجسدية أو العقلية لسجين ما قد تضررت أو ستتضرر من جراء استمرار سجنه أو من جراء أي ظرف من ظروف هذا السجن).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى