Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فضائح البحرين

مطالب بفرض عقوبات دولية على وزير داخلية البحرين

تصدر اجتماع لمجلس حقوق الإنسان، مطالب بفرض عقوبات دولية وتفعيل إجراءات ماغنتسكي على وزير داخلية البحرين راشد آل خليفة المتورط الرئيسي في انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

وألقى الناشط البحريني علي مشيمع مداخلة شفهية خلال المراجعة الدورية الشاملة للبحرين في مجلس حقوق الإنسان، طالب فيها بتفعيل عقوبات ماغنتسكي على وزير داخلية البحرين.

وقال مشيمع إنه يخاطب مجلس حقوق الإنسان كونه ضحية تعذيب ومعتقل سياسي سابق تعرض لاعتقالات عدة منذ الخامسة عشر من عمره.

وأضاف “قضى والدي الأستاذ حسن مشيمع وهو أحد قادة المعارضة في التسعينات ستَّ سنوات في السجن دون محاكمة، ومن ثم توالت الاعتقالات بسبب آرائه السياسية المناهضة للاستبداد”.

وذكر مشيمع أنه عام 2011 اعتقل والده مجدداً وتعرض لتعذيب شنيع وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة. قبل ذلك بشهور اعتقل أخيه محمد، وبعد اعتقال والده بعام واحد اعتقل أخيه الأصغر.

وأشار إلى مُتل ثلاثةٌ من أبناء عمومته: علي مشيمع بالرصاص، ومحمد مشيمع بسبب حرمانه من العلاج في السجن، وسامي مشيمع بالإعدام. وهكذا بتنا نمثل نموذجاً من العائلات التي تم استهدافها.

وقال رغم أنني أعيش في لندن منذ عام 2006 لكن هذا لم يشفع لي فقد تم تلفيق اتهامات كيدية ضدي ومن ثم حكم عليّ غيابياً بالسجن لمدة خمسةٍ وأربعين عاماً وأُسقطت جنسيتي.

وتابع “قبل أسبوع أكمل والدي الأستاذ حسن مشيمع البالغ من العمر خمسٌ وسبعون عاماً، إثني عشر عاماً في السجن. لطالما طالبت المنظمات الدولية مثل العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش والمقررون الخاصون بإطلاق سراح الوالد دون جدوى”.

وأضاف “هذه الشهادة أقدمها لكم كنموذج مصغر لعوائل تتكبد مثل تلك المعاناة أو أكثر في بلد يدعي زوراً بأنه بلد التسامح والتعايش وهو شعار يستفزني كثيراً لأن الحقيقة هو أن النظام لا يستطيع أن يتعايش مع الآخر أبداً، وهناك شواهد كثيرة على ذلك:

هدم ستة وثلاثين مسجداً شيعيا كردة فعل انتقامية رغم عدم تسبب تلك المساجد بتحريك الشارع

إسقاط جنسية أكبر علماء الشيعة، بل وترحيلهم

مشاركة نظام آل خليفة في العدوان البربري على اليمن

التضييق على ممارسة الشعائر الدينية وخصوصاً في السجون

مصادرة أبحاث الدكتور عبد الجليل السنكيس التي كتبها عن اللهجات في البحرين والأمثال الشعبية

التعذيب الشنيع والممنهج الذي طال كبار في السن وصغار ونساء داخل السجون، وبلغ حد الاعتداءات الجنسية والصعق الكهربائي وأدى إلى موت بعض الضحايا تحت مباضع الجلادين كالشهيد كريم فخراوي وزكريا العشيري وحسن مكي وعلي صقر وآخرين.

وخلص مشيمع “أمام هذه الحقائق أطالب بتفعيل عقوبات ماغنتيسكي على المتورطين في الانتهاكات على رأس وزير الداخلية راشد آل خليفة الذي وقع في عهده عشرات الضحايا وما تزال معاناة السجناء مستمرة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 17 =

زر الذهاب إلى الأعلى