Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فضائح البحرين

مطالب أمام الأمم المتحدة باعتقال حمد بن عيسى ومحاكمته

تصدرت المطالب باعتقال حمد بن عيسى آل خليفة والمسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان في البحرين ومحاسبتهم، جلسة المراجعة الدورية الشاملة للبحرين في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

واكد المدير التنفيذي لمنظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين حسين عبد الله في مداخلة شفهية أمام المجلس الأممي، على وجوب اعتقال حمد بن عيسى وتقديمه للمحاكمة.

وقال عبد الله “أُنشئت آلية المراجعة الدورية الشاملة UPR حتى تقوم الدول والحكومات الشرعية بمراجعة سياساتها اتجاه شعبها في سعيها لتطوير سياساتها الداخلية وأوضاع حقوق الانسان فيها”.

وأضاف “أماّ بالنسبة لهذا الوفد (البحريني) ولهذه الحكومة فالأمور تسير بالعكس. فعندما تقرأ التقرير الرسمي المقدم للمجلس تشعر للحظة بأنك أمام دولة تُحترم فيها حقوق الانسان وتسود فيها دولة القانون وتقام فيها انتخابات حرة نزيهة”.

وتابع “لكن الواقع على الارض في البحرين هو شيء جداً مغاير ويعكس حالة الدكتاتورية وتسلط القبيلة الواحدة على جميع مفاصل الدولة حيث السجون مليئة بأصوات حرة وقامات وطنية تقضى ما يقارب أكثر من ١٢ عاماً في السجن لأنها طالبت بإقامة الديمقراطية ودولة القانون”.

ونبه عبد الله إلى أنه في مقدمة القادة الوطنيين والحقوقيين الذين يرزحون في سجون البحرين ظلماً كل من:

الأستاذ حسن مشيمع

الأستاذ عبد الوهاب حسين

الدكتور عبد الجليل السينكيس

الاستاذ عبد الهادي الخواجة

الشيخ محمد حبيب المقداد

الشيخ عبد الجليل المقداد

الشيخ علي سلمان

الشيخ المخوضر

وغيرهم الكثير، والجدير بالذكر بأنهم طالبوا بمعظم هذه التوصيات التي يدعي الوفد الحكومي تطبيقها او القبول بها.

وتابع عبد الله قائلا: “لقد لفت انتباهي ادعاء حكومة البحرين بأنه لا يوجد أحد فوق القانون حتى الوزراء والمسؤولين الحكوميين”.

وأضاف “إذاً سؤالي لهم:

متى ستعتقلون من:

أمر باعتقال هؤلاء القادة الوطنيين

من أمر بتعذيبهم

أمر بزجهم في سجون البحرين مدى الحياة

أمر بمنع العلاج عنهم

أمر باهانة حقوقهم الانسانية بشكل ممنهج

كرّس الطائفية والتجنيس السياسي في البلاد

طبّع مع المحتل الاسرائيلي

أمر بإعدام شباب في عمر الزهور أُنتزعت اعترافاتهم تحت التعذيب

امر بهدم والتعدي على مقدسات الاسلام من مساجد وغيرها

امر بدخول قوات اجنبية بالبلاد والاعتداء على المواطنين العزّل

امر بانتهاك حرمة النساء والتعدي على شرفهن في سجونه

امر بقمع حرية التعبير وسجن كل من يخالفه الرأي

امر بسحب جنسيات المواطنين

نشر الفساد والمحسوبية وسياسة وضع اليد على اراضي عامة وتحويلها إلى ملك خاص.

نشر سياسة الافلات من العقاب حتى ان أحد ابنائه قام شخصياً بتعذيب السياسيين

قاد من أكثر الحقب قمعاً في تاريخ البحرين

حوّل البحرين الى سجن كبير تنتهك فيه حقوق الانسان بشكل ممنهج

متى سيتم اعتقاله وتقديمه للعدالة التي طالما حرم شعب البحرين منها؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + سبعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى