Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

تصاعد المطالب في البحرين بإلغاء اتفاق التطبيع مع إسرائيل

تصاعدت المطالب في البحرين للنظام الخليفي بإلغاء اتفاق التطبيع مع إسرائيل وإعادة الاعتبار والقرار السيادي للبحرينيين الداعمين لفلسطين وقطاع غزة.

واستنكرت جمعية “الوفاق” إصرار النظام في النظام الخليفي على التمسك بكيان الاحتلال والإصرار على العلاقة الوثيقة والارتباط المصيري بين النظامين، بعد مرور 23 يوماً دموياً هي الأقسى والأكثر وحشية في التاريخ الحديث من حرب الإبادة ضد بلد عربي مسلم”.

واستنكرت جمعية الوفاق “عدم اكتراث النظام بالإجماع الشعبي العارم الذي يطالب منذ اليوم الأول حتى الآن بضرورة إلغاء اتفاق التطبيع مع الكيان وقطع العلاقات وإغلاق السفارة وطرد طاقمها”.

وقالت: “برغم كل ما جرى أمام مرأى العالم لم تحرك النظام البحريني كل الدماء والأشلاء والوحشية والمجازر وصور الأطفال والنساء التي مزقت أجسادهم العنجهية والوحشية الصهيونية”.

وأضافت أن “النظام الخليفي يتجاهل كل ذلك بل ويستفز أبناء البلد وكل العرب والمسلمين بل كل أحرار العالم بممارسات تعبر عن تمسكه بالتحالف الاستراتيجي مع حكومة إسرائيل”.

وأكدت أن “استمرار العلاقات والاتفاقات مع الكيان المحتل برغم هذه الظروف تجعل من النظام البحريني شريكاً مباشراً في كل الجرائم والمجازر”، مشيرة إلى أن “البحرينيين غير معنيين بأي خطوات يقوم بها النظام البحريني وهو فاقد للتمثيل أو التفويض الشعبي بشكل تام”.

ودعت “الوفاق” إلى “ضرورة العمل على إعادة الاعتبار لشعب البحرين وأنْ يكون هو صاحب القرار السيادي”، مشددة على “ضرورة إلغاء اتفاق التطبيع بشكل نهائي وأنْ يكون قرار البحرين نابعاً من شعبها وأبناءها الذين يقفون مع فلسطين وغزة ومستعدين لتقديم كل أشكال الدعم والمساندة”.

يأتي ذلك فيما تواصل “الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني”، تنظيم وقفات احتجاجية تضامنية ومسانِدة للشعب الفلسطيني تحت شعار “صرخة غضب”.

وردد المشاركون في الوقفات هتافات مثل “اسمع يا ابن غزة.. اسمع شعب البحرين مش رح يركع” و”لا سفارة صهيونية على الأرض البحرينية”.

وأكدت كلمات المشاركين في الوقفة مسانَدَة البحرينيين للفلسطينيين ودعمهم المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال حتى استرجاع الأراضي المحتلة، وطالبت بإلغاء اتفاقية التطبيع مع إسرائيل وطرد القواعد الأميركية من المنطقة ووقف تصدير النفط.

من جهته أدان المجلس السياسي في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، إمعان النظام الخليفي الحاكم في البحرين في انتهاك سيادة البلاد واستمرار واقع “العمالة” لإسرائيل.

وجاء في بيان صدر عن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير تلقى “بحريني ليكس” نسخة منه، أن النظام الخليفي أصدر خلال الأيام الماضية، جملة من المواقفِ الخطرة التي تؤكد اصطفافه مع المحورِ الشيطاني المعادي لأمتنا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى