Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فضائح البحرين

اللواء خليفة بن أحمد الخليفة.. أحد أركان المنظومة القمعية في البحرين

يشغل اللواء خليفة بن أحمد الخليفة منصب المفتش العام بدرجة وكيل وزارة في وزارة الداخلية البحرينية منذ مرسوم ملكي صدر في يونيو 2019.

وكافأ ملك البحرين حمد بن عيسى اللواء خليفة بهذا المنصب، لقاء تورطه الشخصي كأحد أفراد العائلة المالكة في عمليات ضرب وتعذيب لمحتجين مطالبين بالديمقراطية في 2011.

حيث يعد أحد أركان المنظومة القمعية المسؤولين المتورّطين في انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين، إلى جانب وزير الداخلية راشد عبد الله الخليفة ورئيس الأمن العام.

ووثقت منظمات حقوقية تنشط خارج البحرين، تورط هذا المسؤول الأمني بعمليات ضرب مبرح وتعذيب وحشي ضد سجناء الرأي الذين ضجت بهم سجون المملكة عقب اندلاع الثورة السلمية قبل 10 سنوات.

وأعرب مركز البحرين لحقوق الإنسان عن بالغ قلقه ومخاوفه إزاء ما بلغه من معلومات عن تورط شخصي لأفراد من العائلة المالكة مباشرة في عمليات ضرب وتعذيب لمحتجين مطالبين بالديمقراطية.

وقال المركز في بيان سابق إنه بعد قمع الحركة المؤيدة للديمقراطية في البحرين وردت إلى المركز تقارير من الضحايا تفيد بتعرضهم لضرب مبرح وتعذيب من قبل أشخاص تمكن الضحايا من التعرف عليهم كأفراد من الأسرة البحرينية المالكة.

وقد ذكر البيان خمسة من أعضاء الأسرة الخليفية المالكة، أحدهم خليفة بن أحمد آل خليفة.

وتلازم هذا الشخص سمعة سيئة بين الحقوقيين وضحايا التعذيب.

وفي 2016، تعرض اللواء خليفة بن أحمد للحظات محرجة، حينما اعترضه ناشطون بحرينيون معارضون للنظام.

واعترض الناشطون طريقه حينما كان يسير مشيا على الأقدام بأحد الشوارع في العاصمة البريطانية لندن، حيث يقيم هناك العديد من المعارضين الملاحقين من سلطات البحرين.

وقام أحد الناشطين بتذكير المسؤول الأمني البحريني بأنه كان مسؤولا عن تعذيبه شخصيا أكثر من مرة حينما كان معتقلا بأحد المقرات الأمنية.

واعترض المسؤول الأمني على حديث الناشط ووصف أسلوبه بتلك الطريقة بأنه عيب.

ورد عليه الناشط بالقول أن العيب هو تعذيب النشطاء في البحرين وقتل الناس داخل السجون.

وسأله ناشط آخر حول شعوره وهو يقوم بتعذيب الناس بالسجون.

وأكد أنهم كناشطين سيظلون يلاحقون المسؤولين البحرينيين عن التعذيب في كل مكان يتواجدون فيه خارج البحرين.

وطلبوا منه بأن يوصل رسالة لملك البحرين حمد بن عيسى بأنه سيأتي اليوم الذي سيحاكمون فيه أركان نظامه، واصفين الملك بالساقط.

كما رددوا هتافات مناوئة للملك ومنها “يسقط حمد”.

يشار الى المفتش العام أحياناً بأنه المفتش العام للشرطة، وهي المؤسسة التي تعنى بالتحقيقات الداخلية الرئيسية والسلطة التأديبية.

تقع ثلاث مديريات تحت قيادة المفتش العام: مديرية الجودة والرقابة المالية والإدارية ومديرية الشكاوى وحقوق الإنسان ومديرية الانضباط والأمن الوقائي.

ويخدم المفتش العام الملك ويرفع تقاريره مباشرة إلى وزير الداخلية، ولا يستقلّ بأعماله عن الأسرة الحاكمة ووزارة الداخلية.

ولا ينفّذ اللواء خليفة بن أحمد الخليفة دوره بشكل جدّي، لا سيّما على صعيد التحقيق في انتهاكات الشرطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى