Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فضائح البحرين

22 جمعية بحرينية تتحرك لمواجهة الاختراق التجاري الإسرائيلي لأسواق المملكة

أعلنت 22 جمعية سياسية ووطنية في البحرين عن تحركات لمواجهة “الاختراق المالي والتجاري الصهيوني” لأسواق البحرين.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني.

وأعرب البيان الموجه لرئيس غرفة التجارة والصناعة في البحرين، سمير عبد الله ناس، عن القلق العميق بشأن الأخبار المتداولة “حول محاولات صهيونية بائسة لاختراق أسواقنا المحلية”.

رفض صريح

وشدد على أن “هذه المحاولات لن تفلح بكل تأكيد، بسبب الرفض الواضح والصريح للشعب البحريني الداعم للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة”.

وأكد البيان أهمية دور القطاع التجاري في مقاومة التطبيع مع كيان الاحتلال الغاصب.

وذكّر بالدور الوطني لتجار البحرين في دعم القضية الفلسطينية منذ ثلاثينات القرن الماضي.

وقال البيان إن المبادرة الوطنية تقف كحائط صد أمام جميع المشاريع التي تهدف لتصفية حقوق الشعب الفلسطيني.

وأكدت المبادرة في البيان أنها “ستقف مساندة وداعمة لأصحاب الأعمال الرافضين للتطبيع مع الكيان الغاصب”.

وناشدت جميع أصحاب الاعمال الحرة أن يقفوا “ضد جميع الدعوات التجارية والاستثمارية المشبوهة والتي تهدف لتسويق منتجات الكيان الصهيوني الغاصب في بلدنا”.

مقاطعة الشركات المطبعة

وفي السياق، انطلقت حملة إلكترونية في البحرين لمقاطعة الشركات المحلية التي تنخرط في أنشطة تجارية مع نظيراتها الإسرائيلية.

وعلم موقع “بحريني ليكس” أن حالة من الإرباك الشديد تسود إدارة البنك الوطني البحريني، بعد تصاعد حملة مقاطعة شعبية واسعة بسبب انخراط البنك في التطبيع مع إسرائيل.

وقالت مصادر مصرفية إن المئات من المواطنين البحرينيين أغلقوا حساباتهم المصرفية لدى البنك الوطني البحريني، بمجرد إعلانه توقيع اتفاقيتي شراكة مع أكبر بنكيْن في إسرائيل.

وأعلن بنكا “بنك هبوعليم بي إم وبنك” و”لئومي إسرائيل بي إم”، يوم الأحد أنهما وقعا اتفاقيات تفاهم مشتركة مع بنك البحرين الوطني.

والبنكان مدرجين ضمن القائمة السوداء للأمم المتحدة. وهما متورطان في تسهيلات لأعمال الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وهدد مواطنون ونشطاء باتخاذ خطوات مماثلة تجاه الشركات التي تتبع خطوة البنك الوطني البحريني.

وأكد النشطاء رفض الشعب البحريني القاطع لاتفاق التطبيع الذي أبرمه النظام الخليفي مع إسرائيل منتصف سبتمبر الماضي.

نبذ التطبيع

والجمعة الماضية، تظاهر عشرات المواطنين في البحرين عقب صلاة الجمعة احتجاجا على تعيين قائم بأعمال سفارة إسرائيل في المنامة.

وتداول ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو تظهر خروج مظاهرات في عدد من الأحياء السكنية رافضة بشدة لتقارب النظام الخليفي مع إسرائيل.

وحمل المحتجون لافتات رافضة بشدة لاتفاق التطبيع، ومنها: “أيها الصهاينة لا أمان لكم في أرضنا”، “إسرائيل ليست دولة بل كيان غاصب مجرم”.

كما رفع المتظاهرون علم فلسطين طوال الاحتجاجات، مؤكدين تضامنهم الكامل مع حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيرهم ورفض التطبيع مع إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى