Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فضائح البحرين

احتجاجات واسعة تنتظر حمد بن عيسى آل خليفة في لندن

يستعد نشطاء بحرينيون وبريطانيون لتنظيم سلسلة احتجاجات واسعة ضد ملك البحرين حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة خلال زيارته العاصمة البريطانية لندن هذا الأسبوع للمشاركة في سباقات ويندسور للخيول.

ويعتزم الناشطون تنظيم احتجاجات نوعية هذا العام بمشاركة منظمات بريطانية اعتراضا على نظام حكم آل خليفة الدموي وانتهاكاته الممنهجة لحقوق الإنسان.

وقالت مصادر حقوقية متطابقة إن النشطاء سيكون لهم حضورا قويا هذا العام في ويندسور حيث سيحضر الملك حمد لمشاهدة سباقات الخيول التي ستنطلق بعد أيام.

وتنطلق السباقات بدأ من 11 وحتى 15 مايو, وسيشارك فيها الفاشل نصور المعجزة نجل الحاكم الخليفي الذي لم يفز بسباق من قبل رغم الملايين التي ينفقها من ثروات البحرين.

يأتي ذلك فيما ندّد محتجون بالدعم البريطاني للنظام القمعي في البحرين وطالبوا الحكومة البريطانية بقطع علاقاتها مع النظام الخليفي.

جاء ذلك في اعتصام أسبوعي نظمه الناشطون يوم السبت الماضي أمام مقر رئاسة الوزراء البريطانية وسط العاصمة لندن.

ورفع الناشطون لافتة دعوا فيها إلى تطبيق إجراءات “التباعد” مع جلادي البحرين الذين قمعوا الشعب وصادروا حرياته وثرواته.

كما أطلقوا الشعارات المؤكدة على أن مصالح المملكة المتحدة الاستراتيجية تتوقف على علاقاتها مع شعب البحرين وليس مع النظام الخليفي.

في هذه الأثناء أعرب عضو مجلس العموم البريطاني عن حزب العمال المعارض أندي سلوتر عن امتعاضه من رفض السلطات الحاكمة في البحرين الاستجابة لمطالب الأكاديمي البحرين المضرب عن الطعام منذ أكثر من عشرة شهور.

وقال سلوتر في تغريدة” إنه أمر لا يصدق أن المدافع الحقوقي المسجون الدكتور عبد الجليل السنكيس قد أمضى الآن أكثر من 300 يوم من الإضراب عن الطعام في البحرين لمجرد حث السلطات على إعطاء أبحاثه المصادرة لعائلته”.

ووجه سلوتر سؤالا مبطنا لحكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون قائلا” ما الذي تم فعله لحل هذا الوضع المروع؟”.

كما طالب زعيم حزب العمال البريطاني السابق جيرمي بالحرية للرمز الأكاديمي البحراني الدكتور عبد الجليل السنكيس.

وفي تغريدة له على حسابه في تويتر قال كوربن إن “وزارة الخارجية البريطانية تمول تدريبا لوزارة الداخلية في البحرين” بينما تستمر الأخيرة “ في الاعتقال التعسفي للقيادي البحراني الأكاديمي الدكتور عبد الجليل السنكيس”.

وذكر كوربن بأن السنكيس قضى 300 يوم من الإضراب عن الطعام مطالبا بإعادة بحثه الذي تمت مصادرته من قبل إدارة السجن. خاتما تغريدة بهاشتاق الحرية للسنكيس.

وهذه ليست المرة الأولى التي يبدي فيها كوربن تضامنه مع السنكيس ومعتقلي الرأي البحرينيين، إذ سبق له زيارة خيمة الناشط علي مشيمع نهاية العام الماضي خارج سفارة البحرين أثناء خوضه الإضراب عن الطعام تضامنا مع والده الأستاذ حسن والدكتور السنكيس.

كما وقع كوربن في وقت سابق عريضة تطالب بالإفراج عن السنكيس ورموز المعارضة وشارك في جلسة نقاشية في البرلمان البريطاني مطالبا بتبييض السجون في البحرين.

يذكر أن السنكيس دخل في إضراب عن الطعام منذ يوليو العام الماضي بعد مراسلات عديدة من سجنه مطالبا بإعادة بحثه الذي تمت مصادرته بصورة تعسفية غير مبررة.

ويمتنع السنكيس عن تناول أي غذاء عن طريق الفم، ويكتفي بشرب الشاي مع الحليب بالسكر مع شرب الماء والفيتامينات. وقد نُقل بعد أسابيع من إضرابه إلى مركز صحي خارج سجن جو، حيث أن وضعه الصحي يحتاج إلى متابعة بسبب انخفاض السكر في الدم وانخفاض كريات الدم البيضاء.

كما يعاني بسبب استمرار إضرابه من نوبات ارتجاف وتشنجات وآلام في الرأس.

ويختصر إضراب السنكيس مشهد العدوانية تجاه الثقافة من قبل السلطات الخليفية، كما يعكس صمود القادة السياسيين والمعارضين في البحرين بعد 11 عاما من القمع الوحشي، وإصرار البحرينيين على حقهم في الحرية والكرامة وتقرير المصير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى