Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

في أوج التعاون الأمني.. مسئولون إسرائيليون يوجهون إهانة علنية للبحرين

وجه مسئولون إسرائيليون إهانة علنية للبحرين بعد أن انتقدوا بشكل لاذع زيارة رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي إلى المنامة، معتبرين أنها “ليست ذات قيمة”.

وأورد موقع “واللاه” العبري أن المسؤولين العسكريين الإسرائيليين شددوا على أن البحرين “تابعة للسعودية وليست ذات تأثير على البيئة الإقليمية، مما أفقد الزيارة قيمتها السياسية”.

وأضاف المسؤولون: “الإيرانيون سيرون في الزيارة مؤشر ضعف إسرائيلي ولا تشي بالقوة”، مشددين على أن الأضرار الناجمة عن الزيارة أكبر من المكاسب.

واستهجن المسؤولون أن يزور كوخافي البحرين تحديداً في الوقت الذي ينشغل العالم بالحديث عن قرب التوصل للاتفاق النووي بين إيران والقوى العظمى، وفي أعقاب تهديدات طهران بالانتقام من إسرائيل إثر مقتل ضابطين كبيرين في الحرس الثوري الإيراني خلال غارة في سوريا.

ونقل الموقع عن المسؤولين الإسرائيليين قولهم إن توقيت الزيارة لم يكن مناسباً، على اعتبار أنه كان يتوجب على كوخافي البقاء إلى جانب المستوى السياسي في الوقت الذي يبرز التهديد الإيراني إلى السطح، وفي الوقت الذي رفع فيه جيش الاحتلال مستوى الاستنفار على الحدود الشمالية تحسباً لرد إيراني على مقتل الضابطين.

ووصل كوخافي أمس الأربعاء، إلى البحرين لعقد لقاءات مع مسؤولين بحرينيين وقائد الأسطول الخامس الأميركي، ضمن زيارة هي الأولى من نوعها ولم يُعلن عنها مسبقاً.

واستقبل رئيس الأركان البحريني الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي، كوخافي لدى وصوله إلى المنامة في زيارة رسمية.

فيما وصف الجيش الإسرائيلي، في بيان زيارة كوخافي للبحرين بـ”التاريخية”.

وأضاف أنّ كوخافي التقى نظيره البحريني ذياب بن صقر النعيمي، وكذلك مستشار الأمن الوطني، الأمين العام لمجلس الدفاع الأعلى في البحرين، ناصر بن حمد آل خليفة.

ومن المقرر أن يلتقي كوخافي “مسؤولين آخرين في المؤسسة العسكرية والقيادة البحرينية، بالإضافة الى قائد الأسطول الخامس الأميركي، الأدميرال تشارلز براد كوبر، في مقر الأسطول في البحرين”، وفق البيان.

كما يرافق كوخافي خلال الزيارة غير معلنة المدة، مسؤولون عسكريون إسرائيليون، بينهم رئيس هيئة الاستراتيجية والدائرة الثالثة، تال كالمان، ورئيس لواء العلاقات الخارجية، إفي دفرين، ورئيس الدراسات في شعبة الاستخبارات العسكرية، عميت ساعار.

وفي سبتمبر/أيلول 2021، جرى نقل العلاقة بين الجيشين الإسرائيلي والأمريكي إلى القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم)، بعد أن كانت إسرائيل ضمن القيادة الأمريكية الأوروبية (يوكوم).

وقالت صحيفة “إسرائيل اليوم” إن “الزيارة المكوكية التي تم الإعلان عنها فقط بعد هبوط رئيس الأركان في البحرين، تأتي على خلفية الاتفاق النووي الجاري إعداده بين إيران والقوى الكبرى (في محادثات جنيف)، والذي يثير قلقا كبيرا في إسرائيل”.

وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، في 14 فبراير/شباط الماضي، زيارة هي الأولى للمنامة، والتقى ملك البلاد، حمد بن عيسى آل خليفة، ومسؤولين آخرين بينهم وزراء الخارجية والصناعة والمواصلات.

وسبقت زياة بينيت إلى البحرين زيارتان لوزيري الخارجية يائير لابيد والدفاع بيني غانتس، خلال الأشهر الماضية.

وفي سبتمبر/أيلول 2020، وقعت إسرائيل والبحرين، في واشنطن، اتفاقية لتطبيع العلاقات بينها، برعاية الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب (2017-2021).

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى