Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
فساد

أسعار اللحوم مرشحة للارتفاع بسبب عدم تجاوب حكومة البحرين مع مطالبات التجار

تهدد إجراءات حكومية بارتفاع أسعار اللحوم في شهر رمضان بسبب تغيير سياسة الاستيراد لسلعة رئيسية يستهلكها البحرينيون يوميا خلال الشهر الفضيل.

وانتقد النائب البحريني أحمد العامر عدم تجاوب حكومة البحرين مع مطالبات التجار والتأثير الكبير على المخزون المحلي من المواشي.

وشدد على ضرورة وجود التنوع من الأغنام لتحقيق استقرار بالسوق.

حجر وتطعيم

ونبه العامر إلى ضرورة فتح الاستيراد المباشر دون تحويل الشحنات الخاصة بالمواشي مما يزيد من التكلفة المالية دون وجود مبرر.

بالرغم من وجود شهادات صحية من الدول المصدرة ومعتمدة بحسب قوانين المملكة.

وبين أن كثير من الواردات من دول عربية وأفريقية عليها ملاحظات حول الحجر والتطعيمات لذا يجب مراجعتها ومساواة جميع الدول.

وبما يتوافق مع الإجراءات الخليجية المشتركة.

ظروف اقتصادية

وشدد على وجوب عدم الخروج عن الإطار العام وفق اجتهادات وبتوقيت غير مناسب قبل موسم شهر رمضان يسبب بخسارة المواطن المستهلك للسلعة قبل التاجر البحريني.

وقال إن الأوضاع الاقتصادية وظروف النقل البحري والجوي وما يواجهها من ظروف بسبب جائحة كورونا يتطلب من وكالة الثروة الحيوانية تسهيل عمل التجار.

وأيضا فتح الباب أمام الجميع للتشاور نحو التطوير، والتأكيد على حق التاجر في الاستقرار في تجارته وعدم التضييق عليه تحت أي ذريعة.

أعباء كبيرة

ونوه إلى أن وزارة الصحة عليها أعباء كبيرة لم يتم معالجتها وهي أولى من الإجراءات الأخرى.

بما فيها المسالخ العشوائية ومخالفات النقل والتخزين وغياب الأختام الخاصة بالذبائح وهي مرتبطة بسلامة المواطن وصحته وهي ذات أولوية.

وفي وقت سابق، كشف النائب العامر عن قضية فساد تتسبب في إرباك عملية دعم الأمن الغذائي لمربي وتجار المواشي في البلاد.

وطالب العامر وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني وشركة مطاحن الدقيق بتنظيم الوضع ورفع المعاناة عنهم، ومراقبة سير الإنتاج.

سعر مضاعف

وشدد على وجوب وقف التصدير نهائياً حتى يتم توفير حاجة السوق المحلية وعدم تضرر الأمن الغذائي إذ تعتبر هذه السلعة أساس لتربية المواشي وتوافر اللحوم في الأسواق.

وأشار إلى أن المربين والتجار يؤكدون وجود سوق سوداء يتم بيع أكياس نخالة القمح بسعر مضاعف.

“في حين يتم تخصيص كميات بسيطة لكل تاجر ومربي عند شراءه للكميات من شركة مطاحن الدقيق المسؤولة عن إنتاج نخالة القمح.

وهي القشرة التي يتم فصلها عن حبة القمح لإنتاج الطحين.

وقال إن استهلاك السوق المحلي للمخبوزات لم يتغير كي يكون هناك شحاً في قشرة القمح.

تأثير على تربية المواشي

وشدد على أن غياب نخالة القمح عن متناول المربين والتجار يؤثر بشكل رئيسي على تربية المواشي.

“إذ تعتبر النخالة 75% من مكون الأعلاف الذي يتم تقديمه للمواشي كافة، وشح وجودها يؤثر سلباً على عمليات الإنتاج الحيواني”.

وأضاف أن “هذا ما يخالف توصيات ديوان الرقابة المالية والإدارية فيما يتعلق بنسبة الأمن الغذائي في البحرين”.

مواشي موبوءة

والشهر الماضي، تجاهلت حكومة النظام الخليفي شحنة أغنام وأبقار موبوءة يصل قوامها إلى نحو 1600 رأس.

كانت وصلت إلى البلاد من المنفذ دون التأكد من سلامة الإرسالية.

وأوضح النائب العامر، أنه جرى نقل تلك الشحنة إلى المحجر البيطري، خلافاً للاشتراطات المعتمدة عالمياً ووصول الشحنة إلى المحجر الذي يحيط به مزارع وحظائر قريبة.

ونوه إلى أن هذه المخالفة قد تتسبب في انتشار المرض نظراً إلى وجود المحجر وسط السكان والمزارع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى