مؤامرات وتحالفات

الموساد في البحرين: احتفاء إسرائيلي مقابل تنديد واسع للمعارضة في المنامة

احتفى الإعلام الإسرائيلي بإقرار مسئول بحريني بوجود أنشطة واسعة لجهاز الموساد في البحرين فيما قوبل ذلك بتنديد واسع من المعارضة في المنامة.

وتصدرت تصريحات وكيل وزارة الخارجية البحرينية عبد الله بن أحمد آل خليفة بشأن أنشطة الموساد في البحرين وسائل الإعلام العبرية على مدار اليومين.

ووصفت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” التصريحات المذكورة بأنها بحدة التغلغل الأمني لإسرائيل في البحرين والتحالف الحاصل بين النظام الخليفي وتل أبيب.

في المقابل اعتبرت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية، التصريحات حول تواجد جهاز الموساد في البحرين، بأنها كارثية، مؤكدة أن هذا التواجد يحوّل “البحرين إلى منصة لغياب الأمن والاستقرار وتوتير المنطقة”.

وقالت الجمعية إن هذا التطور يعكس مستوى من اللامسؤولية والخطورة في تعريض أمن البحرين للخطر وفتح الصراع على مصراعيه مع الجميع، وتحويل البحرين الى منصة لغياب الأمن والاستقرار وتوتير المنطقة وهي خطوة لا يمكن أن يقدم عليها العقلاء واصحاب العروبة والضمير والانسانية.

وشددت الوفاق على أن “الكيان الاسرائيلي له سجل مليء بالجرائم الماسة بالإنسانية، وفي ذمته عشرات الشهداء والجرحى وجرائم الاغتيال والعمليات القذرة، وأن وجوده في البحرين يشكل خطراً على الداخل والإقليم والعالم ويحول البحرين لساحة حرب هي في غنى عنه”.

وأكدت الوفاق “وباسم كل شعب البحرين ما عدا أذناب إسرائيل بأننا كبحرينيين نرفض رفضاً قاطعا وبالإجماع الوطني البحريني هذه الجريمة والخيانة في حق البحرين وحق العرب وحق المسلمين جميعاً”.

وأضافت “إننا ومن منطلق المسئولية الوطنية التاريخية والمسئولية العربية والاخلاقية، نعلن بأن وجود الموساد في البحرين هو احتلال سافر واعتداء على الوطن وأهله”.

وتابعت أن “النظام البحريني يكشر عن أنيابه وإرتمائه في أحضان الصهاينة المحتلين كبديل عن شعب البحرين الذي يرفض الدولة الاستبدادية ويطالب بالعدالة والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان”.

وكان عبد الله أحمد آل خليفة صرح أن جهاز الموساد “موجود في البحرين في إطار التعاون الأمني – الاستخباراتي بين تل أبيب والمنامة”.

وقال آل خليفة، خلال حوار مشترك مع وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس، على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، إنه “يوجد تعاون استخباراتي بين إسرائيل وبين البحرين، الموساد في البحرين، هم يتواجدون في المنطقة”.

وتابع “إن كان هذا التعاون الأمني بين البحرين وإسرائيل يوفر مزيدا من الأمن والاستقرار فإنه يجب أن يتم. إذا كان هذا التعاون ينفذ حياة المواطنين الأبرياء فيجب أن يحدث”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى