أخبار

اعتصام في لندن يفضح واقع انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين

فضح اعتصام جرى تنظيمه في العاصمة البريطانية لندن واقع انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين وما يعانيه معتقلي الرأي من تعذيب وسوء معاملة.

ونظّم عدد من نشطاء حقوق الإنسان ونواب بريطانيين، وقفةً احتجاجيّةً أمام السّفارة البحرينيّة في لندن، تضامنًا مع الأكاديمي معتقل الرأي الدكتور عبد الجليل السنكيس.

ورفع المحتجون صور السنكيس وشعارات تضامنية معه في إضرابه عن الطّعام منذ مائة يوم احتجاجًا على سوء المعاملة من قبل إدارة سجن جوّ المركزيّ، ومصادرة كتاباته وأبحاثه التي قضى أربع سنواتٍ في كتابتها.

وطالب المحتجون السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عن السنكيس وعن جميع معتقلي الرأي والسياسيين القابعين في سجون البحرين.

وتحدّث عدد من البرلمانيين البريطانيين خلال الوقفة، ومن بينهم النّائب بول سكريفن الذي طالب حكومة المملكة المتّحدة بتصعيد واستخدام كلّ نفوذها المتاح، لحثّ السّلطات البحرينيّة على تلبية مطالب السنكيس والإفراج عنه بدون شرط أو قيد.

وأكدت الناشطة الحقوقية بمنظمة العفو الدوليّة سيما واتلينج أن المعتقل عبد الجليل السّنكيس هو معتقل رأي، وجدّدت مطالبة السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عنه.

كان السنكيس قد بدأ إضرابه عن الطعام في ٨ يوليو احتجاجاً على معاملته السيئة في السجن ومصادرة إدارة السجن في أبريل لأوراق بحثه الذي عمل على تأليفه لأربع سنوات.

وشددت منظمة العفو الدولية في عدة مناسبات على وجوب الإفراج عنه فوراً ودون قيد أو شرط.

كما سبق أن أطلق معهد البحرين للحقوق والديمقراطية عريضة حقوقية للمطالبة بالإفراج عن السنكيس.

وذكر المعهد أنه لا يزال في المستشفى للمراقبة في ظل تدهور على حالته.

وفي السياق عبرت 16 منظمة حقوقية رائدة وأكثر من 100 أكاديمي من جميع أنحاء العالم عن تضامنهم مع السنكيس ودعوا إلى إطلاق سراحه الفوري والمشروط.

وحث المعهد على التوقيع على عريضة تطالب بإعادة أبحاث السنكيس إلى عائلته بعد مصادرتها من السلطات البحرينية، وإنهاء القيود العقابية والمعاملة السيئة والأمر بالإفراج الفوري وغير المشروط عنه.

ولاتزال إدارة سجن جو، أكبر سجون البحرين سيئة السمعة، تصادر أبحاث السنكيس وترفض تسليمها إلى أهله.

ودخل السنكيس، في سن الـ59، في إضراب مفتوح عن الطعام  امتنع خلاله عن تناول الأدوية وعن فحص ‎كورونا بشكل منتظم وإجراء مكالمات الفيديو مع العائلة.

وذكرت مصادر بحرينية، أن المدون السنكيس أصيب بارتفاع ضغط الدم ونزول في مستوى السكر، فضلا عن حدوث إضراب في وظائف الكلى واصفرار في العين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى