أخبار

مجلس الشيوخ الأمريكي للنظام البحريني: القمع يهدد الأسطول الخامس

وجه مجلس الشيوخ الأمريكي رسالة شديدة اللهجة إلى النظام البحريني على خلفية انتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان، معلنا أن استمرار القمع يهدد الأسطول الخامس الأمريكي.

وأرسل أعضاء بمجلس الشيوخ رسالة لوزير خارجية الولايات المتحدة أنتوني بلينكن تتعلق بأوضاع حقوق الإنسان في البحرين.

وأعرب النواب في رسالتهم عن قلقهم “البالغ” من وضع حقوق الإنسان في البحرين، محذرين من أن عدم استقرار يؤثر على الأسطول الخامس الأمريكي في البحرين.

وقال الأعضاء في رسالتهم الموجهة إلى بلينكن، إنهم يبدون قلقهم البالغ من وضع حقوق الإنسان في المنامة وتخوفهم من القمع والإرهاب الذي تمارسه سلطات المنامة ضد المدنيين.

ولفتوا إلى أن هذه الانتهاكات “ستولّد عدم استقرار يهدد الأسطول الخامس التابع للولايات المتحدة الذي يتخذ من البحرين مقرا.

وطلب أعضاء مجلس الشيوخ في رسالتهم إلى بلينيكن قائلين “نحتاج لمعرفة رد إدارة بايدن على الانتهاكات”.

وجاءت الرسالة عقاب تقارير حقوق الإنسان الصادرة عن الخارجية الأمريكية لعام 2020 التي صدرت في أذار/مارس 2021.

واتهمت التقارير الأمريكية حكومة البحرين بممارسة العنف ضد مواطنيها في السجون، مؤكدة أن “قضايا حقوق الإنسان المهمة تشمل: التعذيب وحالات المعاملة، أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

كما تشمل ظروف السجن القاسية، بما في ذلك غياب الرعاية الطبية الكافية في السجون، إضافة للاعتقال التعسفي، والسجناء السياسيين.

وتشمل كذلك التدخل التعسفي أو غير القانوني في الخصوصية، والقيود المفروضة على حرية التعبير”.

فضلاً عن العديد من الانتهاكات الأخرى التي أكدت التقرير أنه ينبغي على سلطات البحرين التوقف عنها فورا.

ومؤخرا، حث نواب في البرلمان الفرنسي حكومة بلدهم لتحرك فوري وعاجل إزاء مواصلة السلطات في البحرين لانتهاكاتها الحقوقية ضد المعارضين.

ولفت النواب “ساندرا مرسود” “إريك جيراردين” انتباه وزير الخارجية “جان إيف لودريان” إلى “تدهور أوضاع حقوق الإنسان بالمنامة”.

وأكدت “مرسود” تزايد تقارير المراقبين الدوليين بشأن البحرين وتقييد وصول منظمات حقوق الإنسان إلى البحرين.

واستنكرت قمع النشطاء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والاعتداءات على حرية التنقل والحرمان من الجنسية والتعذيب أثناء الاحتجاز.

ولفتت الانتباه بشكل صريح إلى نقص الوصول إلى الرعاية الصحية الأساسية رغم انتشار “كورونا” في سجون البحرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى