أخبار

تصاعد التحركات الشعبية في البحرين لمناهضة التطبيع مع إسرائيل

تصاعدت التحركات الشعبية في البحرين لمناهضة التطبيع مع إسرائيل عبر تظاهرات احتجاجية متفرقة في البلاد وذلك بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لتوقيع اتفاق التطبيع المشبوه.

وتم رصد صور لكتابات على الجدران في مناطق متفرقة في البحرين مناهضة للتطبيع منها (نعتبر أي مظهر من مظاهر التطبيع أو التواجد الصهيوني في البحرين هدفاً مباشراً لضرباتنا وانتقامنا).

وبهذا الصدد نشب حريق اليوم السبت في ماكينة الصراف الآلي التابعة لبنك البحرين الوطني في منطقة سماهيج بمحافظة المحرق، وهو البنك الذي وقع مذكرة تفاهم مع بنكي هبوعليم وليؤمي الإسرائيليين للتعاون في المجال المصرفي بين البحرين وإسرائيل.

وهرعت قوات الدفاع المدني والشرطة لمكان الحريق لإخماد النيران التي طالت جهاز الصراف الآلي.

ووفق شهود عيان فإن شبان ملثمون أضرموا النار في جهاز الصراف الآلي تابع لبنك البحرين الوطني في وقت مبكر صباح السبت ثم غادروا المكان.

ونشرت وزارة الداخلية البحرينية تغريدة عبر حسابها على موقع تويتر “الدفاع المدني أخمد حريقًا مفتعلاً في جهاز للصراف الآلي صباح اليوم بمنطقة سماهيج والجهات المختصة تباشر إجراءاتها”.

ووقع بنك البحرين الوطني في 17 يناير الماضي مذكرة تفاهم مع بنكي هبوعليم وليؤمي الإسرائيليين للتعاون في المجال المصرفي بين البحرين والكيان الصهيوني.

وقع المذكرة نيابة عن بنك “هبوعليم” رئيس مجلس إدارة البنك دوف كوتلر فيما وقعها من بنك البحرين الوطني رئيس مجلس الإدارة جون كريستوف دوراند.

وقال بنك “هبوعليم” في بيان إن “هذه اتفاقية تاريخية ستمكن زبائن المصرفين من عقد الصفقات والتحويلات المصرفية في إسرائيل والبحرين”.

ووقع المذكرة نيابة عن بنك “ليؤمي” الإسرائيلي رئيس مجلس إدارة البنك حنان فريدمان.

وصرح بنك “ليؤمي” في بيان إن المذكرة “ستضع البنية التحتية للعلاقات الاقتصادية بين البلدين وتمكين الاستثمارات والتجارة وخدمات المقاصة والصرف الأجنبي وتجارة الأوراق المالية”.

ويذكر أنه في فبراير الماضي أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أنها تمكنت بالتعاون مع جهاز المخابرات من إحباط عمليتين استهدفتا جهازين للصراف الآلي تابعين لأحد البنوك الوطنية في منطقتي النعيم وجدحفص بمحافظة العاصمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى