انتهاكات حقوق الإنسان

تدهور الحالة الصحية لمعتقل رأي مضرب عن الطعام في سجون البحرين

أفاد منتدى حقوقي تدهور الحالة الصحية لمعتقل رأي مضرب عن الطعام في سجون البحرين احتجاجا على سوء المعاملة والتضييق الممنهج بحقه.

وأعلن منتدى البحرين لحقوق الانسان عن تدهور الحالة الصحية للمعتقل محمد السنكيس بعد دخوله في إضراب عن الطعام منذ ٥ أيام.

وأوضح المنتدى الحقوقي أن السنكيس تعرض لتدنى مستوى السكر في الدم ليصل إلى ٢.٩ وهو معدل خطر، مطالبا بضمان توفير الحقوق الأساسية للمعتقلين لاسيما العلاج المناسب ووقف سوء المعاملة.

وقبل أيام شرع سجناء سياسيون في أكبر سجون البحرين بإضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجا على مماطلة إدارة السجن سيء الصيت في تلبية مطالبهم بتحسين واقعهم المعيشي.

وأفادت مصادر خاصة من داخل سجن جو المركزي في المنامة، أن عددا من السجناء أضربوا عن الطعام لأن ادارة السجن لم تحقق وعودها بتحسين الطعام وفتح الزيارات للقاء أهاليهم.

وأكد السجناء أن حجج الإدارة بمنع الزيارات عنهم باتت واهية بعد إتمامهم جرعات التطعيم كشرط لاستئناف الزيارات في ظل جائحة كورونا.

ونهاية الشهر الماضي، سرب سجناء رأي قابعون داخل سجن جو صورا تظهر إجبارهم على تناول الطعام فوق أكياس القمامة.

وأثار مشهد تناول السجناء طعامهم في ظروف غير آدمية يرثى لها غضبا بين المواطنين البحرينيين على منصات التواصل الاجتماعي.

وأفادت مصادر متصلة بالموضوع أن السجناء تفاجؤوا بوجود طير مع دلة الشاي ورأسه منفجر بعد أن قدمت إدارة السجن لهم وجبة الإفطار.

ودخل السجين السياسي السيد محمد أنور الذي يقضي عقوبته في سجن الحوض الجاف قسم المحكومين صغار السن، في الإضراب عن الطعام المفتوح بسبب تجاهل حقه في العلاج.

وفي تسجيل صوتي مسرب قال أنور “أفضل الموت ساعيا باخذ حقوقي على أن أحيا مسلوب الكرامة ومسلوب الحقوق اسألكم خالص الدعاء والحمدالله رب العالمين”.

وتعرض أنور للاعتقال التعسفي في عمر 19سنة حاليا هو بعمر 21 عاما، ومحكوم بالحبس لمدة 5 سنوات قضى منها سنتين وشهر متواجد في مبنى 17عنبر 2.

وهو حالة من عشرات السجناء المحرومين من العلاج. وهناك مخاوف على حياته بسبب كشفه ما يحدث له من اضطهاد وسوء المعاملة ونطالب السلطات اخذ شهادته بمحمل الجد والتحقيق في ما يدعي ومحاسبة المنتهكين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى