فضائح البحرين

صهر ترامب يتبرع لإقامة أول حفل تلمودي بالكنيس اليهودي في البحرين

كشفت ما تسمى جميعة الجاليات اليهودية في الخليج العربي أن الكنيس اليهودي في البحرين، بيت الوصايا العشر، قد احتفل لأول مرة منذ عام 2005 بعيد بار ميتسفا.

وأفادت الجمعية، التي لم تعد تتستر على نشاطاتها،  أن فتى بار ميتسفا قد قراً لفائف توراتية، قدمها كهدية جاريد كوشنر، صهر ومستشار  الرئيس السابق دونالد ترامب.

وجاءت هذه المراسم بعد عام من توقيع اتفاقية التطبيع بين البحرين وكيان الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت الجمعية في بيان إلى أن اليهود احتفلوا، ايضاً، في بار ميتسفيا في سلطنة عمان مؤخراً.

ويقام حفل بار ميتسفا عادة عندما يبلغ الفتى اليهودي 13 من عمره.

ونشر المستشار الدبلوماسي لملك البحرين ووزير الخارجية السابق الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة صورا لصلاة وتراتيل يهودية في الكنيس اليهودي بالعاصمة البحرينية المنامة.

وقال إن تلك الصلاة والتراتيل اليهودية تقام أول مرة منذ عام 1947، في الكنيس اليهودي العتيق في قلب المنامة القديم.

ووصف وزير الخارجية السابق -في تغريدة له على حسابه بتويتر- ما حدث باللحظة التاريخية لأبناء البحرين اليهود، وفق تعبيره.

كما رأى خالد بن أحمد أن ما حدث “تاريخا يتجدد للتعايش الوطني” في مملكة البحرين، على حد قوله.

وخلال الأيام الماضية، وثق ناشطون انعقاد مراسم طقوس تلمودية في الكنيس اليهودي في البحرين التي عقدت اتفاق تطبيع مخزي مع كيان الاحتلال الإسرائيلي العام الماضي برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي، عددا من الإسرائيليين اليهود داخل الكنيس اليهودي، وكان بعضهم يرتدي القبعة اليهودية.

وظهر شخص يقف على منصة التقديم ويتلوا أذكارا خاصة بالصلاة التلمودية وطقوسها، وسط ترديد الحضور الذي كان بينهم بحرينيين.

وتسبب المقطع بموجة جدل واسعة بين النشطاء العرب الرافضين للتطبيع، ولفت البعض إلى أن إسرائيل باتت تدني ثمار التطبيع في الدول العربية.

وفي 5 أيار مايو الاضي، نقلت لفيفة من التوراة إلى الكنيس اليهودي في العاصمة البحرينية المنامة، بعد إعادة تجديده وافتتاحه مؤخرا.

كان مستشار الرئيس الأميركي السابق غاريد كوشنير، أهدى ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، هذه النسخة في ديسمبر من العام الماضي.

وقال كوشنر في تصريحات صحفية آنذاك إن لفيفة التوراة التي قدمت للملك البحريني “كتبت تكريما له”، حيث ستستخدم في الكنيس اليهودي في الجزيرة الخليجية الصغيرة.

وتلقت الهدية سفيرة البحرين السابقة لدى الولايات المتحدة، هدى نونو، ورئيس الجالية اليهودية في البحرين، إبراهيم داود نونو.

وقال رئيس الجالية اليهودية في البحرين، إن هذه هي المرة الأولى منذ عام 1947 التي يتم فيها إدخال لفيفة من التوراة داخل الكنيس.

ويحمل الكنيس اسم الوصايا العشر ويتواجد في العاصمة البحرينية المنامة.

وأضاف نونو في تصريحات صحفية: “لقد تلقيناها أخيرًا والآن أصبح كنيسنا يعمل بكامل طاقته، حيث يمكننا إقامة صلواتنا الأسبوعية”.

وقال إنه ورفاقه اليهود في البحرين الآن فقط بحاجة إلى حاخام لقراءة التوراة.

وأضاف إنه تطور كبير بالنسبة لنا أن نكون قادرين على استخدام لفيفة التوراة في الكنيس مرة أخرى.

ويشاع بأن البحرين تتواجد بها جالية يهودية يبلغ عدد أفرادها 35 شخصًا فقط.

ومنتصف ديسمبر الماضي، أظهرت صورة نشرها الممثل الخاص للبيت الأبيض آفي بيركوفيتش (في حينه)، على موقع تويتر، كوشنير، وهو يهدي حمد بن عيسى نسخة ملفوفة من التوراة اليهودي.

وذلك قبل وقت قصير من توقيع ما يسمى باتفاقات إبراهيم في واشنطن والتي أدت إلى تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات والبحرين.

ومنذ ذلك الحين عينت البحرين أول سفير لها على الإطلاق في إسرائيل. ومن المقرر أن تبدأ شركة طيران الخليج الناقل الوطني لها رحلات مباشرة إلى تل أبيب الشهر المقبل.

وفي أبريل الماضي أدى أعضاء بعثة تجارية إسرائيلية الصلاة الأولى في الكنيس اليهودي الوحيد في البحرين والذي أعيد افتتاحه بعد إعادة ترميمه.

وأفادت قناة i24 الإسرائيلية، أن المدير العام لبنك لئومي الاسرائيلي ترأس البعثة الاسرائيلية، وتضم مجموعة من كبار المسؤولين في قطاع الاقتصاد الإسرائيلي.

وذكرت القناة أن البعثة أجرت زيارة إلى مملكة البحرين بهدف تشجيع التعاون التجاري بعد اتفاق التطبيع.

وقالت إنه بسبب ازمة كورونا البعثة كانت محدودة وضمت 15 شخصا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى