أخبار

معارض بحريني: التغيير قادم لا محالة ولابد من إصلاحات سياسية في البلاد

أكد المعارض البحريني راشد الراشد، أن التغيير قادم لا محالة في البحرين، مشيرا إلى أن نظام آل خليفة يستخدم السجناء السياسيين كورقة استراتيجية للضغط على المعارضة.

وقال الراشد إن نظام آل خليفة يستخدم لغة القسوة والشدة للتعامل مع الحركة الشعبية المطالبة بالعدالة وتحقيق إصلاحات سياسية جدية في العملية السياسية ويحتفظ بأعداد كبيرة من المواطنين في السجن بهدف معالجة الاحتجاجات والتظاهرات المطالبة بالحقوق السياسية.

ونوه إلى أن شعب البحرين ومن خلال قواه المعارضة قدم تضحيات كبيرة في حركته المطالبة بالتغيير السياسي ويرزح اليوم الآلاف في السجن على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات.

وأضاف: “أصبح ملف المعتقلين السياسيين، المنطقة المهمة في ملف الوضع القائم في البحرين فأي حلحلة لإصلاح الوضع السياسي في البحرين فإنها بالضرورة ستنطلق من ملف المعتقلين السياسيين.”.

وتابع أن “لا يمكن تحريك أي ملف في محاولة الإصلاح إلا من خلال إطلاق سراح جميع السجناء الذين تم اعتقالهم على خلفية حركة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالتغيير السياسي”.

ونوه الراشد إلى أن قوى المعارضة تبذل جهودا كبيرة من أجل إطلاق سراح السجناء السياسيين وتقوم بضغط سياسي مهم على هذا الصعيد والذي من المتوقع أن يؤدي إلى نتائج ايجابية قريبة”.

وحول المشهد السياسي الراهن في المملكة، قال المعارض البحريني، إن التغيير قادم لا محالة في البحرين فمن جهة هناك وضع داخلي ضاغط ولابد من إصلاحات سياسية لتخفيف حالة الاحتقان في الساحة المحلية.

ومن جهة هناك تحولات سياسية دولية واقليمية في المنطقة كلها تضغط باتجاه التغيير والإصلاح السياسي، ولكن قد تتفاوت نسبة وحجم وأماكن التغيير ويعتمد بالدرجة الأساسية على قدرة قوى المعارضة السياسية على القيام بمزيد من الضغط لتحسين مستوى التغييرات المرتقبة، كما أضاف.

وتابع الراشد: “يستخدم نظام آل خليفة السجناء السياسيين كورقة استراتيجية للضغط على المعارضة لكي تجمد أو تخفف من تصعيد خطابها أو حركتها الاحتجاجية تجاه سوء الأوضاع في البحرين ولا توجد في قاموس النظام الخليفي أي معنى للإنسانية أو مبادئ الضمير والأخلاق لكي يقوم بإطلاق سراح الأطفال والنساء وكبار السن ممن يحتجزهم كرهائن وأوراق للابتزاز والمساومة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى