انتهاكات حقوق الإنسان

مطالب بحماية المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين

طالب مركز الخليج لحقوق الإنسان بضمان قدرة المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين على القيام بأنشطتهم المشروعة دون خوف من الانتقام وبلا قيود على ذلك بما في ذلك المضايقة القضائية.

وطالب المركز بالإفراج الفوري وغير المشروط عن معتقل الرأي عبد الجليل السنكيس وجميع المدافعين عن حقوق الإنسان بمن فيهم عبد الهادي الخواجة من سجون النظام البحريني.

كما دعا إلى السماح للدكتور السنكيس ولجميع السجناء بالحصول على الرعاية الطبية أثناء وجودهم في السجن والتأكد من عدم تعرضهم لسوء المعاملة والإساءة.

وفي 08 يوليو/تموز 2021، أبلغ المدافع عن حقوق الإنسان السنكيس، وهو أكاديمي ومدون يقضي حالياً عقوبة السجن مدى الحياة في البحرين لدوره في الاحتجاجات السلمية في عام 2011، أفراد الأسرة أنه سيبدأ إضراباً عن الطعام على الفور للاحتجاج على سوء المعاملة والمضايقة في سجن جو.

وطالب مركز الخليج لحقوق الإنسان السلطات بالإفراج الفوري عن الدكتور السنكيس، وفي حالة عدم القيام بذلك، توفير الرعاية الطبية الفورية ووضع حد للمعاملة السيئة التي يتعرض لها.

احتج الدكتور السنكيس مراراً وتكراراً على سوء الرعاية الطبية، بما في ذلك حرمانه من السدادات المطاطية لعكازاته التي يحتاجها للمشي بسبب متلازمة ما بعد شلل الأطفال.

لقد سقط على الأرض بشكل متكرر منذ إصابته بالدوار، والعكازات غير مستقرة. قال إن الضابط محمد يوسف فخرو على وجه الخصوص رفض باستمرار جميع طلباته وصادر أبحاثه منذ أكثر من أربعة أشهر، بدلاً من تسليمها لأسرته.

قال مصدر لمركز الخليج لحقوق الإنسان إن الدكتور السنكيس، “أمضى أربع سنوات في العمل على هذا الأمر وهو مذهول أنه تم الاستيلاء عليه.” ووعدت إدارة السجن بحل المشكلة، لكنها فشلت في ذلك حتى الآن، مما أدى إلى قراره بالبدء في إضراب عن الطعام، ورفض الأغذية والأدوية.

كما يشعر مركز الخليج لحقوق الإنسان بالقلق إزاء انتشار فايروس كوفيد -19 في سجن جو، كجزءٍ من ارتفاع عدد الحالات في البحرين.

قال الدكتور السنكيس إنه سيرفض إجراء الاختبارات الدورية لفايروس كوفيد -19 ولن يشارك في مكالمات الفيديو مع العائلة حتى تتم تلبية مطالبه.

أعرب مركز الخليج لحقوق الإنسان عن القلق من أن صحة الدكتور السنكيس التي تعرضت للخطر بالفعل ستعاني بشكل لا يمكن إصلاحه إذا لم يأكل أو يأخذ دوائه.

وسبق أن أصدر مركز الخليج لحقوق الإنسان ومنظمات غير حكومية أخرى وخبراء من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في وقتٍ سابق نداءات عديدة للسلطات لتوفير الرعاية الطبية المناسبة للدكتور السنكيس.

بما في ذلك في أغسطس/آب 2019، عندما عانى من خدرٍ في أصابعه، واهتزازٍ في يده، وألم طويل في الصدر. بالإضافة إلى إصابته بمتلازمة ما بعد شلل الأطفال ومرض فقر الدم المنجلي، فهو يعاني من انفتاق كلٍ من القرص العنقي والقرص الفقري الناجم عن التعذيب وسوء المعاملة التي تعرض لها منذ اعتقاله في مارس/آذار2011.

والسنكيس هو عضو مجموعة البحرين 13 (مجموعة من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان بمن فيهم عبد الهادي الخواجة)، حكم عليه بالسجن مدى الحياة في 22 يونيو/حزيران 2011.

وكرر مركز الخليج لحقوق الإنسان الدعوات التي وجهت من أجل حرية الدكتور السنكيس، بما في ذلك في فبراير/شباط 2021 من قبل البرلمان الأوروبي، الذي اعتمد قراراً عاجلاً يدعو إلى، “الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المدافعين عن حقوق الإنسان وسجناء الرأي، بما في ذلك … الدكتور عبد الجليل السنكيس.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى