انتهاكات حقوق الإنسان

غضب بين سجناء “جو” البحريني بعد سكب شرطي مادة الكلور على أحد زملائهم

تسود سجن جو في المنامة حالة من التوتر والغضب لدى السجناء السياسيين، وذلك عقب إقدام شرطي على سكب مادة الكلور على أحد زملائهم.

واحتج السجناء في مبنى 5 على إثر اعتداء شرطي يدعى عمر على سجين تعافى مؤخرا من فيروس كورونا، حيث يتعامل معه باحتقار ويتهمه بأنه السبب في تفشي فيروس كورونا في السجن.

رواية مرفوضة

وفض السجناء هذه الرواية مؤكدين أن إصابتهم بالفيروس المميت كانت عن طريق مخالطتهم بالشرطة والتي بدورها نقلت المرض إليهم.

وتؤكد الحقوقية المدافعة عن السجناء السياسيين ابتسام الصائغ أن سجون البحرين تفتقر إلى الأفراد المدربين للمضي قدما في تنفيذ جميع الإصلاحات الضرورية.

وشددت على وجوب التعامل مع السجناء وفق منظومة حقوق الإنسان وخصوصا خلال فترة مواجهة التحديات الحالية لتفشي كورونا بين السجناء.

وأضافت أن حادثة الاعتداء على السجين تعكس استمرار الفشل في التعامل مع السجناء.

اضطهاد وظلم

وتمنت من المسؤولين النظر بإنسانية في ملف المسجونين المصابين بالأمراض المزمنة وعلى وجه الخصوص “السكر”.

كونهم بحاجة إلى الرعاية والاهتمام الخاص من تغذية وأدوية وتحاليل دورية ومراجعات الطبيب.

وأكدت أن السجناء يشعرون بالاضطهاد والظلم ويطالبون بحمايتهم وإنقاذهم من الممارسات غير الإنسانية.

ودعت إلى ضرورة دخول فريق دولي محايد لفتح تحقيق شامل حول كل ادعاءات التعذيب وسوء المعاملة والعمل على إيقافها.

وتواصل وزارة الداخلية البحرينية، تبييض الانتهاكات الناتجة عن انتشار كورونا بين المعتقلين في سجن جو سيئ الصيت.

وبلغ عدد السجناء المصابين بفيروس كورونا في مبنى 12 بالسجن 143 سجينا، بحسب ما علم بحريني ليكس من مصادر متطابقة.

وقد تكون هذه النسبة قابلة للارتفاع، حيث تبوأت البحرين المرتبة الثالثة من حيث ارتفاع عدد الإصابات والوفيات نسبة إلى عدد السكان.

وتؤكد منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان أنّ السجناء المصابين وغيرهم هم ضحية فشل وزارة الداخلية في إدارة تلك الجائحة وكبحها عن التفشي بين السجناء.

من خلال غياب أدنى الإجراءات الصحية المتعارف عليها عالمياً.

عدا عن أنّ السجناء قبل الجائحة يعانون من البيئة الصحية المتردية وغياب أبسط شروط النظافة التي تسببت بتفشي أمراض بينهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى