مؤامرات وتحالفات

مصدر لـ”بحريني ليكس”: المنامة تابعت باهتمام أداء الأسلحة الإسرائيلية المستخدمة ضد غزة

كشف مصدر أمني رفيع المستوى لـ”بحريني ليكس” النقاب عن أن سلطات النظام الأمنية في البحرين تابعت باهتمام بالغ أداء مختلف الأسلحة الإسرائيلية المستخدمة ضد قطاع غزة.

وأفاد المصدر أن خلية أمنية تشكلت عقب اندلاع العدوان الإسرائيلي الذي استمر لـ11 يوما ضد قطاع غزة، بغرض مراقبة فعالية الأسلحة الإسرائيلية في حرب غزة.

ووفقًا للمصدر، فإن التركيز البحريني انصب بشكل أكبر على نظام القبة الحديدية للدفاع ضد الصواريخ الذي أسقط، وفقًا لمزاعم تل أبيب، معظم الصواريخ التي أطلقها الفلسطينيون خلال أيام التصعيد.

والأسبوع الماضي، كشف مصدر أمني بحريني النقاب عن أن إسرائيل أزالت بشكل سري وِحدة من منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ من المملكة الخليجية وإدخالها الخدمة في مدن الداخل الفلسطيني المحتل، في ذروة القصف والقصف المتبادل بين كيان الاحتلال وفصائل المقاومة بغزة.

وكشف المصدر ذاته النقاب عن أن جيش الاحتلال الإسرائيلي طلب على الفور سحب واحدة من عدة منظومات دفاعية موجودة في البحرين، وإعادة نشرها في محيط مدينة تل أبيب.

وجاء القرار كما يقول المصدر لـ”بحريني ليكس”، بعد وصول معلومات استخباراتية إسرائيلية تفيد بأن قدرات المقاومة الفلسطينية الصاروخية لم تتأثر كثيرا من الضربات الجوية التي وجهتها الطائرات الحربية بقطاع غزة طيلة أيام العدوان الـ11.

إذ يعتقد دوائر الاستخبارات الإسرائيلية أن الفصائل الفلسطينية المسلحة لا زال في جعتها صواريخ بمديات أبعد وأكثر فتكا، وهو ما يستدعي ضرورة تأمين تل أبيب بمنظومات دفاعية إضافية، خوفا من مفاجآت القدرات العسكرية للفلسطينيين بغزة.

وقبل أيام من سريان وقف إطلاق النار فجر الجمعة الماضية، أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام بغزة، أنها جهزت نفسها لقصف تل ابيب لمدة 6 أشهر متواصلة، وحذرت إسرائيل من أنه إذا لم يتوقف العدوان على حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة في الحال فإنها لن تقف مكتوفة الأيدي.

يأتي ذلك بعدما وجهت كتائب القسام، وهي كبرى أجنحة الفصائل المسلحة بغزة، ضربات صاروخية شديدة على مدينة تل أبيب التي تعتبر العصب الاقتصادي لإسرائيل.

وأسفرت الضربات الصاروخية عن مصرع 13 إسرائيليا فضلا عن إصابة العشرات بجروح، إضافة إلى خسائر مادية كبيرة.

وفي وقت سابق، كشف مصدر بحريني مسئول أن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة هاتف بشكل سري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لدعم إسرائيل في ظل هجومها على غزة وقبل ذلك القدس المحتلة.

وقال المصدر لـ”بحريني ليكس”، إن الملك حمد أجرى اتصالا هاتفيا عصر الثلاثاء بنتنياهو وأبلغه بدعمه الشخصي ودعم نظامه لإسرائيل.

وذكر المصدر أن الملك حمد أكد لنتنياهو وقوف النظام البحريني بجانب إسرائيل في مواجهة ما وصفه الهجمات الصاروخية مع إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى