فضائح البحرين

مصادر دبلوماسية: نتنياهو زار سفير البحرين في إسرائيل بعد إصابته برضوض

كشفت مصادر دبلوماسية بحرينية النقاب عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زار سفير البحرين في إسرائيل خالد يوسف الجلاهمة الذي أصيب خلال هروبه إلى الملاجئ بتل أبيب لحظة سقوط صواريخ من غزة.

ونقل موقع “خليج 24” عن المصادر ذاتها تأكيدها أن نتنياهو زار الجلاهمة في الفندق الذي يقطن فيه للاطمئنان عليه عقب إصابته برضوض.

ونقلت المصادر عن نتنياهو إشادته بسفير البحرين الذي رأى بعينه حجم الصواريخ التي تتساقط على إسرائيل خلال موجة التصعيد التي استمرت 11 يوما وانتهت بوقف إطلاق النار فجر الجمعة.

فيما أكد الجلاهمة أن المنامة تدعم تل أبيب في هجماتها على قطاع غزة ومحاربة المقاومة الفلسطينية حتى اجتثاثها.

وشكر نتنياهو على زيارته له، مشيرا إلى أنه يتعافى سريعًا منها.

وكانت مصادر كشفت لموقع “خليج 24” عن أن الجلاهمة أصيب برضوض طفيفة وصدمة نفسية إثر سقوطه أثناء هربه إلى الملاجئ في تل أبيب مع دوي صافرات الإنذار.

وأشارت إلى أن الفندق الذي تواجد فيه سفير البحرين في إسرائيل تعرض لقصف صاروخي من غزة.

وذكرت المصادر أن الجلاهمة والوفد الدبلوماسي نجحوا في مغادرة الفندق قبل سقوط الصاروخ الذي أحداث أضرارا مادية فيه دون إصابات.

ونبهت إلى أن البحرين ترفض الإعلان عن إصابة سفيرها في إسرائيل خشية من ردود شعبية غاضبة عليها.

والأسبوع الماضي، كشف مصدر دبلوماسي النقاب عن هروب سفير البحرين في تل أبيب إلى إحدى مستوطنات الضفة الغربية المحتلة خوفا من صواريخ المقاومة الفلسطينية التي تنطلق من قطاع غزة.

وأورد المصدر البحريني لـ”بحريني ليكس”، شريطة عدم الكشف عن هويته، لحساسية الموضوع، أن السفير الجلاهمة، أقام مؤقتا وبشكل سري في مستوطنة “أرائيل” المقامة على أراضي مدينة سلفيت الفلسطينية بالضفة الغربية.

وقد شهدت أيام التصعيد بين قطاع غزة وإسرائيل موجة نزوح كبيرة لجمهور المستوطنين الإسرائيليية إلى منطقة تل أبيب إلى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة خوفا من صواريخ المقاومة في غزة.

حالة من الرعب

وأوضحت مصادر عبرية أن أعدادا كبيرة من الإسرائيليين قاموا باستئجار بيوت في مستوطنة “بيت حورون” ومستوطنة “جفعات زئيف”، ومستوطنات أخرى في الضفة من أجل الإقامة فيها بشكل مؤقت.

وتمتنع المقاومة الفلسطينية إلى حد كبير عن استهداف مستوطنات الضفة الغربية نظرا لقربها من التجمعات والقرى والبلدات الفلسطينية هناك.

كان المصدر الدبلوماسي ذاته كشفت في وقت سابق النقاب عن أن الملك حمد بن عيسى رفض طلبا تقدم به سفيره في إسرائيل للعودة إلى المنامة، بسبب التصعيد الحاصل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأفادت المصادر لـ”بحريني ليكس”، بأن السفير الجلاهمة راسل وزير الخارجية عبد اللطيف بن راشد الزياني وطلب منه العودة إلى البحرين ريثما يتم التوصل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بغزة لوقف القتال.

وأشار الجلاهمة في رسالته إلى خطورة الأوضاع التي تشهدها مدينة تل أبيب المحتلة داخل إسرائيل من شدة ضربات المقاومة، حيث يضطرون بين حين وآخر إلى النزول إلى الملاجئ مع تفعيل صافرات الإنذار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى