انتهاكات حقوق الإنسان

سلطات البحرين تواصل إهمال الحالة الصحية لسجناء الرأي وتركهم فريسة للوباء القاتل

تواصل سلطات السجون البحرينية اتباع سياسة الإهمال الطبي المتعمدة بحق سجناء الرأي وتركهم فريسة لوباء فيروس كورونا القاتل، الذي يواصل التمدد في عموم البلاد.

وتتعمد السلطات الاستخفاف بالقواعد الدنيا لمعاملة وحقوق السجناء، وتنتهك القانون الدولي الإنساني، واتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.

ولا زال فيروس كورونا القاتل ينتشر بين السجناء، إذ أن الحالات القائمة بمبنى 12 بسجن جو المركزي الذي تحول إلى مبنى 10 ومبنى 13 الذي تحول لمبنى 9 -بحسب التصنيف الجديد- تزيد عدد الإصابات فيه عن 20حالة.

وسجلت الإصابات الجديدة بسبب مخالطة حراس السجون للسجناء، وقد تم نقلهم إلى مباني الحجر الصحي

وشددت الحقوقية البحرينية ابتسام الصائغ على أن المطلوب الإفراج عن السجناء لدواعي إنسانية.

وتواصل سلطات البحرين إخفاء الأعداد الحقيقية للمصابين بفيروس كورونا من بين سجناء الرأي داخل سجن جو، الذي يعد الأكبر في المملكة.

وصرحت وزارة الداخلية مؤخرا بأنه تم الكشف عن 3 حالات إيجابية لكورونا، في حين هناك العشرات بالواقع، ويتم رفض أي محاولات من قبل المنظمات غير الحكومية لحقوق الإنسان والعائلات لمطالبة الوزارة بالكشف عن الرقم الحقيقي للإصابات.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن أول إصابة بفيروس كورونا ظهرت في مبنى 21 في سجن جو في 22 مارس/آذار الماضي ولم يتم حتى الآن فحص المصابين ولا نقلهم إلى الحجر الصحي.

وقد ارتفع عدد المصابين بالوباء قبل تسجيل الإصابات العشرين الجديدة إلى 121، بحسب ما ذكرت مصادر حقوقية لـ”بحريني ليكس”، مؤخرا.

في الأثناء، تستمر سلطات السجون في حرمان العديد من السجناء السياسيين من التطعيم المضاد لفيروس كورونا رغم تقديمهم طلبات من أول أيام ببدء برنامج تطعيم السجناء.

ونفى سجناء في رسائل مسربة ادعاءات وزارة الداخلية أنها قامت تطعيم جميع السجناء الذين قدموا طلبا للحصول على اللقاح المضاد بنسبة ١٠٠٪.

ويتزامن تسجيل الإصابات الجديدة بالسجون مع دخول عموم البحرين نفقًا مظلمًا مخيفًا، عبر انتشار متجدّد وسريع لفيروس كورونا في البلاد بأرقام مرتفعة وغير مسبوقة ما بين إصابات ووفيات.

ويحذر مراقبون من اقتراب المنظومة الصحية في البحرين من الانهيار الشامل بسبب تفشّي الوباء.

وأعلن المركز الأميركي لمكافحة الأمراض «cdc»، رفع تصنيف البحرين من حيث الوضع الوبائي لانتشار فيروس كورونا للمستوي الرابع «الأعلى خطورة».

وحذر المركز الحكومي من خطورة السفر إلى البحرين، لتجنب الإصابة بالفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى