أخبار

مصادر: طوق أمني حول الكنيس اليهودي بالمنامة خشية اقتحامه من متظاهرين غاضبين

علم بحريني ليكس أن قوات الأمن التابعة للنظام البحريني ضربت طوقا أمنيا مشددا حول الكنيس اليهودي الذي يتواجد في العاصمة المنامة.

وكشفت مصادر أمنية النقاب عن تعليمات عليا صدرت لوزارة الداخلية بتعزيز قواتها الشرطية حول الكنيس، خشية اقتحامه من متظاهرين غاضبين، ردا على جرائم إسرائيل البشعة ضد الشعب الفلسطيني.

ويتزامن الاستنفار الأمني مع دعوات واسعة لنشطاء بحرينيين إلى تظاهرات في جميع أنحاء البلاد للتعبير عن غضبهم تجاه ما يجري لأشقائهم الفلسطينيين في قطاع غزة من مجازر منذ أيام.

وأعلن النشطاء رفضهم الصريح لتطبيع النظام البحريني علاقاته مع إسرائيل، حيث بات يرتبط معها بصلات أمنية وتجارية وثيقة.

يشار إلى أن الكنيس اليهودي أصبح قبلة للعديد من الإسرائيليين الذين يحضرون إليه لأداء طقوس تلمودية بداخله، بعد أن افتتح قبل أسابيع، بموجب تفاهمات تلت اتفاق التطبيع الموقع في أيلول سبتمبر 2020.

ويحمل الكنيس اسم الوصايا العشر ويتواجد في العاصمة البحرينية المنامة.

والشهر الماضي أدى أعضاء بعثة تجارية إسرائيلية الصلاة الأولى في الكنيس اليهودي الوحيد في البحرين.

وأفادت قناة i24 الإسرائيلية، أن المدير العام لبنك لئومي الاسرائيلي ترأس البعثة الاسرائيلية، وتضم مجموعة من كبار المسؤولين في قطاع الاقتصاد الإسرائيلي.

وذكرت القناة أن البعثة أجرت زيارة إلى مملكة البحرين بهدف تشجيع التعاون التجاري بعد اتفاق التطبيع.

ومؤخرا أعلن ممثل المجتمع اليهودي في البحرين، إبراهيم نونو، أن الكنيس اليهودي أُجريت عليه تطويرات وتحسينات وعمليات إنشائيّة جديدة، وتوسعة من أجل إخراجه بمظهر حسن أمام المصلّين والزائرين.

يشار إلى أن قوات النظام البحريني استنفرت قواتها في مختلف مناطق البلاد تزامنا مع انطلاق تظاهرات شعبية حاشدة تضامنا مع الشعب الفلسطيني.

وشوهد انتشار مكثف لعناصر من قوات النظام عند مداخل عدة بلدات بحرينية، عادة ما تشهد تظاهرات مناهضة للنظام البحريني.

ومنذ مساء الإثنين الماضي، تشن طائرات الاحتلال الإسرائيلي سلسلة غارات على مناطق متفرقة على قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد أكثر من 100 فلسطيني من بينهم 17 طفل، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

في وقت سابق، ذكرت مصادر لبحريني ليكس أن رؤساء تحرير بعض الصحف البحرينية تلقوا تعليمات أمنية عليا من النظام بتجاهل الأحداث الدائرة في قطاع غزة.

حيث تجاهل الصحف في صفحاتها الأولى تغطية ما يجري من اعتداءات دامية ضد الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة وقطاع غزة المحاصر.

ودعت ٢٤ من جمعيات المجتمع المدني البحريني السلطات البحرينية إلى الانسحاب فورا من اتفاقيات التطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي.

وطالبت الجمعيات الـ24 في بيان مشترك، سلطات النظام بطرد ممثل كيان الاحتلال في المنامة، ردا على جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني الشقيق في القدس وقطاع غزة.

وأكدت الجمعيات دعمها ووقوفها “المطلق مع شعبنا الفلسطيني العظيم الذي يتعرض لحرب شعواء مجنونة تستهدف أرضه وأمنه والمقدسات الاسلامية والمسيحية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى