فضائح البحرين

بحريني ليكس يكشف: ملك البحرين يدعم نتنياهو هاتفيا بشكل سري

كشف مصدر بحريني مسئول أن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة هاتف بشكل سري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لدعم إسرائيل في ظل هجومها على غزة وقبل ذلك القدس المحتلة.

وقال المصدر ل”بحريني ليكس”، إن الملك حمد أجرى اتصالا هاتفيا عصر الثلاثاء بنتنياهو وأبلغه بدعمه الشخصي ودعم نظامه لإسرائيل.

وذكر المصدر أن الملك حمد أكد لنتنياهو وقوف النظام البحريني بجانب إسرائيل في مواجهة ما وصفه الهجمات الصاروخية مع إسرائيل.

وأضاف أن الملك البحريني أبدى تفهمه لما وصفه حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها بما في ذلك فرض سيادتها على القدس المحتلة وهو ما قوبل بارتياح كبير من نتنياهو.

وبحسب المصدر فإن نتنياهو وصف الملك حمد بالصديق الحقيقي لإسرائيل، وطلب دعم الإعلام البحريني الرسمي في مواجهة الغضب الشعبي العربي والإسلامي على إسرائيل في ظل ما ترتكبه من جرائم.

وفي السياق كشف المصدر أن زيارة ولي العهد البحريني سلمان بن حمد أول أمس الاثنين إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي استهدفت التنسيق المشترك في دعم إسرائيل.

وذكر المصدر أن سلمان بن حمد بحث مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد دعم الموقف الإسرائيلي والتحرك بخطة إعلامية مشتركة لشيطنة الفلسطينيين وتحميلهم مسئولية ما يجرى من تصعيد.

وعقب ذلك الزيارة كشف المصدر عن تعليمات أصدرها ولي العهد البحريني لوسائل الإعلام الرسمية بتجاهل جرائم إسرائيل بحق الفلسطينيين والتركيز على تبني رواية تل أبيب.

كما أمر سلمان بن حمد بشكل سري بمنع أي تظاهرات شعبية يتم تنظيمها في المدن البحرينية للتضامن مع الفلسطينيين والاحتجاج على جرائم إسرائيل.

مخالفة للموقف الشعبي البحريني

يأتي ذلك فيما أكدت أوساط سياسية بحرينية على وجود إجماع شعبي وسياسي في البحرين على التضامن مع فلسطين في مواجهة انتهاكات إسرائيل وعزل النظام الحاكم التطبيعي.

ودانت جمعيّة المنبر التقدميّ في البحرين الجرائم التي يرتكبها عناصر الاحتلال الصهيونيّ على الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة.

وقالت الجمعيّة في بيان لها عبر موقعها الرسميّ، إنّ “ما يحدث الآن من خطط توسّع استيطانيّة، في القدس والأراضي العربيّة المحتلّة على مرأى ومسمع من كلًّ العالم، لهو وصمة عارٍ في جبين النّظام العالميّ بشكلٍ عام، والدّول العظمى بشكلٍ خاص”.

وفي السياق أكّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، أنّه بالرغم من الظّروف الأمنيّة الخطرة التي يفرضها “النّظام الخليفيّ المجرم”، نجح الشّعب البحرينيّ في إيصال رسالته إلى العالم، بأنّه مع الشّعب الفلسطينيّ وقضيّته العادلة ولن يساوم عليها.

وشدّد المكتب السياسيّ للائتلاف في بيان على موقعه الرسميّ، على أنّ موقف الشّعب البحرينيّ عرّى موقف حكّام آل خليفة الخائن للقدس، والمتواطئ مع الكيان المحتلّ، العدوّ الأوّل للعرب والمسلمين.

وأبرز أنّ تطوّرات متسارعة وخطرة تتلاحق على المشهد الفلسطينيّ، في مشاهد الاعتداءات الصهيونيّة الإجراميّة على الشّعب الفلسطينيّ في القدس المحتلّة والأقصى الشريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى