مؤامرات وتحالفات

تكريسا لعار التطبيع.. مباحثات بحرينية إسرائيلية لإنعاش القطاع السياحي بين الجانبين

هاتف وزير السياحة البحريني زايد بن راشد الزياني نظيرته الإسرائلية أوريت فركاش –هكوهين، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على مباحثات جرت بين وزيري خارجية الجانبين لتعزيز العلاقات الثنائية.

وناقش الاتصال عددا من الموضوعات المتعلقة بالقطاع السياحي وسبل تطوير التعاون المشترك بين البحرين وكيان الاحتلال إسرائيل في إطار اتفاقية التطبيع الخيانية.

“لقاءات مثمرة”!

وبحسب وكالة الأنباء التابعة للنظام البحريني، فقد أكد الجانبان “أهمية مثل هذه اللقاءات المثمرة التي ستنعكس إيجابا على تطور وإنعاش القطاع السياحي”، على حد تعبيرها.

“في ظل استقرار المنطقة والتحولات الإيجابية التاريخية الامر الذي سيسهم في إنعاش القطاع السياحي بشكل كبير”، وفق الوكالة.

وأعرب الجانبان أيضا عن تطلعهما للمزيد من التعاون بين البحرين وإسرائيل وفتح المجال أمام الاستثمار في هذا “القطاع الحيوي”.

واستعرض الوزير البحريني آخر تطورات ومستجدات القطاع السياحي في البحرين وما وصفها بالجهود التي تبذلها وزارة الصناعة والتجارة في سبيل تعزيز هذا القطاع.

فتح أجواء الطيران

وثمن الخطوات التي يقوم بها الجانبان لتطوير العلاقات الثنائية في هذا الجانب وخصوصا المتعلقة بفتح أجواء الطيران بين البحرين وإسرائيل وتسهيل إجراءات السفر الرسمية بينهما.

ويوم الأحد أعلنت شركة الطيران البحرينية، طيران الخليج، أنها ستبدأ بتنظيم رحلات مباشرة من المنامة إلى تل أبيب وبالعكس، ابتداءً من 3 يونيو/حزيران المقبل.

وأظهر الموقع الإلكتروني للحجوزات التابع لطيران الخليج، الأحد تسيير رحلات مباشرة إلى تل أبيب ابتداءً من 3 يونيو/حزيران المقبل”.

رحلات مباشرة

وكشف حساب “إسرائيل في الخليج” الموثق بـ”تويتر”، أن طيران الخليج “ستبدأ تسيير رحلات مباشرة من مطار (بن غوريون)  في 3 يونيو، وقد تباع التذاكر بأسعار خاصة (لم يذكرها)”.

بينما ذكرت قناة (12) الإسرائيلية الخاصة أنّ تلك الرحلة ستكون الأولى بين الاحتلال والبحرين منذ التطبيع.

حيث ستهبط طائرة تقلع من المنامة، في ذلك اليوم، في مطار “بن غوريون” بمدينة تل أبيب، عند الساعة 11:50 صباحًا (بالتوقيت المحلي).

وأشارت القناة إلى أن “سعر تذاكر الطيران في الدرجة الاقتصادية من كيان الاحتلال إلى البحرين سيكون 299 دولارا، أمّا سعرها في درجة رجال الأعمال فسيكون 1299 دولارا”.

وفي وقت سابق بدأ أحد فنادق البحرين بالترويج للوجبات اليهودية مثل طعام الـ«كوشر» المشهور في أوساط المدينيين اليهود، في مسعى للترويج للسياحة البحرينية أمام الإسرائيليين.

وأكدت نائب رئيس بلدية القدس الاحتلالية فلير حسان ناهوم أهمية العمل لخلق شراكات وبناء كيانات اقتصادية بين رجال الأعمال البحرينيين والإسرائيليين، لتسهيل التعاون الاقتصادي بين البلدين.

ووقعت البحرين إلى جانب الإمارات مع الاحتلال الإسرائيلي، في 15 سبتمبر/أيلول 2020، اتفاقية تطبيع كامل للعلاقات.

تبعتها اتفاقيات في مجالات عدة بينها الطيران، وسط انتقادات فلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى