انتهاكات حقوق الإنسان

قيادي بحريني معارض: صرخات المعتقلين تزيد تمسكنا بإسقاط النظام

أكد نائب الأمين العام لجمعية العمل الإسلامي المعارضة أن صرخات المعتقلين في البحرين “ستزيد من تمسكنا بإسقاط نظام آل خليفة الذي تدعمه السعودية”.

وانتقد القيادي عبد الله الصالح صمت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان عما يجري من انتهاكات ضد المعتقلين السياسيين في البحرين.

خصوصا في ظل تقارير عن تفشي فيروس كورونا في السجون.

انتهاكات فاضحة

وقال الصالح: “من المعيب جداً أن لا يكون للأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان مواقف واضحة وصريحة تجاه انتهاكات حقوق الإنسان الفاضحة.

التي تجري في البحرين والتي يرقى بعضها لأن يكون جرائم حرب”.

نقطة سوداء

وأضاف في تصريح صحفي، إن “ما جرى ضد المعتقلين في البحرين بشكل عام والنساء والأطفال بشكل خاص يعد نقطة سوداء في جبين الإنسانية”.

وعن تنازل المعارضة عن مشروعها السياسي في إسقاط نظام البحرين، قال: “بالعكس تتعزز يوماً بعد آخر عدم صلاحية آل خليفة لحكم شعب البحرين”.

وأضاف: “تكبر يوماً بعد آخر القناعة بضرورة استبدالهم ورحيلهم”.

غضب شديد

وتسود حالة من الغضب الشعبي الشديد بين المواطنين البحرينيين على إثر ارتكاب سلطات السجون جريمة قتل جديدة ضد أحد معتقلي الرأي.

وشن نشطاء وحقوقيون هجوما لاذعا على ملك البحرين ووزير الداخلية إزاء الجريمة الجديدة بحق نشطاء الرأي.

واتهموهم بتحويل السجون إلى مسالخ للتعذيب.

وانضم معتقل الرأي عباس مال الله (50 عاما) يوم الثلاثاء إلى قائمة ضحايا غياب الرعاية الطبية والتعذيب الوحشي المتواصل منذ سنوات طويلة داخل سجون النظام.

أوضاع خطرة

وأعلنت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة وفاة المعتقل “مال الله” نتيجة الأوضاع الخطرة وغير الإنسانية والإهمال الطبي.

وحاولت وزارة الداخلية كعادتها التملص من جريمتها الجديدة عبر تلفيق تهم واهية بحق الضحية.

وردد المشيعون الغاضبون في مراسم تشييع جثمان “مال الله” في منطقة النويدرات، عبارات تطالب بإسقاط أركان النظام البحريني.

محاكمة دولية

ووصفوا ملك البحرين بالديكتاتور والقاتل، داعين إلى تقديمه للمحاكمة الدولية.

وشددوا في الوقت ذاته على ضرورة استمرار الحراك الشعبي الغاضب حتى الإفراج عن كافة السجناء.

ويوجد في سجون النظام الخليفي نحو 4 آلاف سجين رأي. ويتهدد خطر الإعدام الوشيك بعضهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى