انتهاكات حقوق الإنسان

مخاوف على حياة معتقل بحريني مع ظهور أعراض السرطان عليه

بات الوضع الصحي للمعتقل السياسي في سجون البحرين حسين السهلاوي في خطر شديد مع ظهور أعراض على جسمه يرجح أنها لمرض السرطان.

وذكرت مصادر بحرينية أن السجين السهلاوي (38 عاما)، ظهرت عليه آثار انتفاخ غريب قرب العين بحم أكبر، وحبة كبيرة في اللسان.

وأضافت المصادر أن تلك الأعراض ظهرت عليه منذ عدة أشهر ولا تزال قائمة.

جراحة مستعجلة

وجرى عرض السهلاوي على طبيب أخصائي أكد له أن الحبة التي في اللسان قد تكون “مؤشر على تعرضك للسرطان”.

وقرر الطبيب أن تجرى عملية جراحية بصورة مستعجلة بعد إجراء فحص للتأكد من أسباب الأعراض، إلا أن ذلك لم يتم.

بدورها، وجّهت والدة السجين السهلاوي نداء للإفراج عن ابنها المعتقل في سجن جو.

ورم في اللسان

وعبّرت الوالدة في مقطع فيديو عن قلقها على نجلها الذي يعاني من متاعب صحية من بينها مؤشرات على إصابته بالسرطان.

إذ يعاني من تضخم في اللسان منذ سبعة أشهر يصاحبه إفرازات تثير قلقه وكذلك طبيب السجن.

إلا أن السلطات تحرمه من العلاج متذرعة بفيروس كورونا.

ويحتاج السهلاوي إلى ثلاث عمليات مستعجلة، وهي استئصال الورم الموجود في اللسان، وعملية في الأنف بسبب مشكلة انحراف في غضروف الأنف.

وقد تسبب له في فقدان حاسة الشم ومعاناة أخرى، إضافة إلى عملية في العين.

إهمال طبي

وأعرب الحقوقي البحريني سيد أحمد الوداعي عن قلقه حيال الحالة الصحية للمعتقل السهلاوي.

وقال الوداعي في تغريدة على تويتر إن حالته “تنذر بالخطر ونحن متخوفون من إهمال علاجه.

والإبقاء عليه في بيئة لا تناسب الأصحاء فضلا عن المرضى”.

وشدد على وجوب البدء بتحرك واسع وعاجل لحمايته.

والسهلاوي ضحية تعذيب اعتقل في مايو 2012. وتعرض لسلسلة من أساليب التعذيب الوحشي إبان أحداث سجن جو.

وصدر عليه حكم جائر على خلفية أحداث سجن جو عام 2015 بالسجن 10 سنوات.

ليضاف إلى حكم سابق بالسجن 7 سنوات على خلفية سياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى