فساد

نظام البحرين يلجأ لشركات إسرائيلية لحل مشكلة ملوحة المياه

وقعت شركة المياه الإسرائيلية “مكوروت” ونظيرتها البحرينية على اتفاقية بملايين الدولارات للتعاون المعلوماتي والتكنولوجي ولتطوير وتحسين موارد المياه في البحرين.

ووفق موقع “إسرائيل 24” فقد تم توقيع الاتفاق بين الجانبين في البحرين بشكل رسمي قبل أيام وتم تسجيله في البورصة الإسرائيلية الاثنين.

ويعد هذا الاتفاق الأول من نوعه للشركة الحكومية الإسرائيلية مع سلطة المياه والكهرباء في البحرين.

وفي هذا الإطار ستقوم “مكوروت” بإعطاء خدمات استشارة تخطيط ومرافقة بسلسلة مجالات.

بما في ذلك تحلية مياه البحر والمياه المالحة، وأيضا إدارة مصادر المياه والإمدادات إلى سكان البحرين.

وبحسب مراقبين، فإن الاتفاق يظهر بوضوح شديد عجز النظام البحريني عن إيجاد حلول لمشكلة المياه في البلاد.

كما ظهر فشله في ملفات أخرى، في ظل تعيين المسؤولين في المناصب الإدارية بناء على الثقة لا الكفاءة المهنية.

“اتفاق تاريخي”

وتعليقا على الاتفاق قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس إنه “الاتفاق التاريخي والأول من نوعه بين شركة مكوروت ودولة عربية”.

وأضاف أن الدول الأربع الموقعة على اتفاقيات السلام في إطار “اتفاقيات أبراهام” يعانون مثلنا من أزمة مياه.

وتابع: “الحلول المتطورة لشركة مكوروت وشركات تكنولوجية إسرائيلية إضافية في مجال المياه، يمكن أن تكون مجالا واسعا للتعاون وتقوية العلاقات بيننا”.

وتعتبر جودة المياه من أكبر المشاكل في البحرين، خاصة في الآبار حيث غالبًا ما تفسد المياه بسبب الملوحة والتلوث.

وبالتالي، فإن جميع المياه الصالح الشرب تقريبًا عبارة عن زجاجات مستوردة من المياه المعدنية بتكلفة كبيرة.

تعاون طبي

والأسبوع الماضي، بدأ النظام البحريني تعاونه مع إسرائيل في المجال الطبي عبر مركز شيبا ومجمع السلمانية.

ضمن أحدث خطوات التطبيع المتواصلة منذ أشهر.

وانعقد اجتماع بهذا الخصوص بين مدير عام مركز شيبا الطبي، البروفيسور إسحاق كريس، والرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية البحرينية، الدكتور أحمد الأنصاري.

واتفق الطرفان على تبادل التعاون في المجالات الطبية والتدريب والابتكار والبحوث.

على أن يتم توقيع الاتفاقية خلال زيارة الدكتور الأنصاري إلى إسرائيل.

ويعد شيبا، أكبر المراكز الطبية في إسرائيل ويقابله مستشفى السلمانية، أكبر مجمع طبي في المملكة الخليجية.

وكانت البحرين أعلنت يوم الثلاثاء، تعين خالد يوسف الجلاهمة، رئيسا للبعثة الدبلوماسية لمملكة البحرين لدى إسرائيل.

اتفاقات وزيارات

وأبرمت إسرائيل والبحرين اتفاقيات عديدة في مجالات مختلفة، وتبادل مسؤولون من البلدين الزيارات.

منذ أن وقعت المنامة في واشنطن منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، اتفاقية لتطبيع علاقاتها مع تل أبيب.

وأثار الاتفاق غضبا واسعا في البحرين. كما رفضه الفلسطينيون الذين أكدوا أنه خيانة من البحرين لمدينة القدس والمسجد الأقصى والقضية الفلسطينية.

وفي الأول من ديسمبر 2020، وصل وفد بحريني مؤلف من أربعين مسؤولاً رفيعي المستوى إلى إسرائيل، في زيارة امتدت ليومين.

تم خلال الزيارة بحث قضايا تتعلق بالتبادل الاقتصادي وتطوير السياحة بين الشريكين الإقليميين الجديدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى