فضائح البحرين

كاتب: البحرين تسعى للحصول على مساعدات مالية سخية من قطر

قال كاتب وصحفي بحريني، إن حكومة البحرين تسعى للحصول على مساعدات مالية سخية من دولة قطر، للتغلب على أزماتها الاقتصادية المتفاقمة.

ويعاني أصغر اقتصاد في دول مجلس التعاون الخليجي مشاكلَ مالية خطيرة وعديدة.

وميزانية البحرين في حالة عجز مزمن منذ 10 سنوات متتالية نتيجة الارتفاع المستمر للنفقات العسكرية والمصروفات الأخرى غير الإنتاجية.

طريقة فاشلة

ووصف الكاتب عباس بوصفوان الطريقة التي تسعى بها المنامة للحصول على الأموال القطرية بأنها “فاشلة”.

وأشار في تغريدات على تويتر، تابعها بحريني ليكس، إلى أن البحرين تقليديا، تستثمر الصراع وأغلبه مفتعل، مع قطر وإيران.

وذلك للتعمية على المشاكل الداخلية في البحرين.

وأضاف بوصفوان أنه “حين تسأل حكومة البحرين ماذا تريدين من هذا الضجيج؟ لن تسمع منها جميلة مفيدة!”.

حزم مالية جديدة

وحصلت البحرين على مساعدات مالية قيمتها 10 مليارات دولار من السعودية والإمارات والكويت عام 2018.

بهدف تفادي أزمة ائتمان في صفقة مرتبطة بإصلاح القطاع المالي.

ويقول خبراء ومحللون إن البحرين، تحتاج مبلغاً أكبر من المخصص للعام الجاري لسدّ احتياجات تمويل أكبر.

واستقبلت البحرين عام 2021 على وقع أزمة مالية خانقة، جراء فشلها في احتواء أزمة فيروس كورونا.

والتي عمقت إلى جانب الفساد المستشري في مؤسسات النظام الخليفي، الوضع الاقتصادي للبحرينيين.

وعلم بحريني ليكس، أن سلطات النظام الأمنية أصدرت تحذيرات للقيادة السياسية من انعكاس الظروف المتردية على أحوال المواطنين المعيشية.

والتي قد تهدد بنزولهم إلى الشارع مجددا على غرار ثورة 2011.

بطالة متصاعدة

وشهد معدل البطالة في البحرين تصاعداً كبيراً عام 2020 وصل إلى ما نسبته 10% من سكان المملكة.

وتصنّف ديون المنامة على أنها عالية المخاطر من قبل وكالات التصنيف الائتماني الكبرى الثلاث، وفق تقرير نشرته وكالة “رويترز”، سابقا.

كانت مصادر تحدثت إلى “بحريني ليكس”، ذكرت أن البحرين طلبت من السعودية دعما ماليا من الرياض لإنقاذ اقتصادها المتعثر.

أزمات خانقة

جاء ذلك خلال تسليم ولي عهد البحرين سلمان بن حمد رسالة موقعة شخصيا من والده ملك البحرين إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

أثناء زيارة قام بها الأول إلى المملكة قبل أسبوعين.

وبهذا السياق، حذر ولي العهد البحريني من أن زيادة الضغوط على المواطنين قد تفجر احتجاجات جديدة في البحرين.

وهو ما لا يريده في ضوء توليه رئاسة الوزراء حديثا.

ولاحقا، أبلغت المصادر “بحريني ليكس”، أن وليّ العهد السعودي رفض بصيغة غير مباشرة طلب البحرين الخاص بصرف حزمة دعم مالية سريعة.

وأبلغ ابن سلمان ضيفه الزائر أن بلاده على استعداد لتقديم مبلغ 250 مليون دولار للبحرين، وهي منتج صغير للنفط.

وسيكون الصرف على دفعات خلال هذا العام.

لكنه اشترط لتقديم الدفعة المالية الأولى منها تحسين المنامة علاقاتها مع قطر، والتوقف عن التصعيد الإعلامي ضدها، وفق المصادر ذاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى