أخبار

مصادر لـ”بحريني ليكس”: 900 مواطن أغلقوا حساباتهم في “بنك البحرين الوطني”

بعد تطبيعه مع إسرائيل

كشفت مصادر مصرفية لموقع “بحريني ليكس” النقاب عن أن نحو 900 شخص أغلقوا حتى تاريخ اليوم حساباتهم في بنك البحرين الوطني حتى اللحظة.

وذلك ردا على انخراطه في علاقات تجارية مع بنكين إسرائيليين.

وقالت المصادر إن المواطنين يقبلون منذ نحو أسبوعين بقوة على إغلاق حساباتهم المصرفية لدى البنك البحريني، بمجرد إعلانه توقيع اتفاقيتي شراكة مع بنكي “بنك هبوعليم بي إم وبنك” و”لئومي إسرائيل بي إم”.

قائمة سوداء

والبنكان مدرجين ضمن القائمة السوداء للأمم المتحدة. وهما متورطان في تسهيلات لأعمال الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكدت المصادر المصرفية ذاتها، أن المواطنين سحبوا ودائعهم لدى البنك والتي تجاوزت أكثر من 2 مليون دينار بحريني.

وأضافت أن المواطنين أخبروا موظفي البنك أن قرار المقاطعة جاء احتجاجا على تطبيعه التجاري مع “العدو الصهيوني”.

كان مواطنون ونشطاء منحوا البنك البحريني مهلة للتراجع عن قراره التطبيعي، مهددين باتخاذ خطوات مثل زملائهم السابقين بإغلاق حساباتهم لدى البنك.

ودعا النشطاء في إطار حملة شعبية لإغلاق الحسابات في البنك الوطني إلى أوسع حملة مقاطعة للبنك البحريني.

كما دعوا المواطنين البحرينيين إلى إغلاق حساباتهم في البنك الوطني كي لا يجري استثمار مدخراتهم في إسرائيل.

ودشنوا في وقت سابق حملة مقاطعة واسعة للبنك الوطني البحريني عبر هاشتاقات #بحرينيونضدالتطبيع #خليجيونضدالتطبيع #التطبيعخيانة، #فلسطينقضيتي.

“بنك الخونة”

وأعلنت الحملة الأهليّة لمقاومة التطبيع إدراج “بنك البحرين الوطني” على لائحة المقاطعة الشعبيّة بدءًا من الاثنين 18 يناير 2021.

وعزت قرارها إلى “دعم البنك الاقتصادي وتعامله المباشر مع الكيان الصهيونيّ”.

ووصفت البنك الوطني البحريني بأنه “بنك الخونة”.

وقالت إنه “أدرج اسمه في قائمة المقاطعة الشعبيّة الحاسمة بعد توقيعه اتفاقًا مع بنك صهيوني متجاوزًا الإرادة الوطنيّة المناهضة للتطبيع”.

وتأسس بنك البحرين الوطني، المدرج في بورصة البحرين عام 1957 كأول بنك محلي في المملكة.

ونشرت الأمم المتحدة في 12 فبراير 2020 “قائمة سوداء” لـ 112 شركة تعمل في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان المحتلة.

وتتضمن القائمة بنكي “هبوعليم بي إم” و”لئومي إسرائيل بي إم”.

ومؤخرا، أكدت البحرين أنّها لن تمنع بضائع المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، من دخول المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى