انتهاكات حقوق الإنسان

أكبر معرض للخيل ببريطانيا يوجّه ضربة للنظام البحريني: لا تستر على الانتهاكات بعد اليوم!

وافق منظمو أكبر عرض للخيل في الهواء الطلق بالمملكة المتحدة، على تبني سياسة حقوق الإنسان بعد اتهامات بأن سلطات النظام الخليفي تستخدم العرض لصرف الانتباه عن انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين.

وترعى العائلة المالكة البحرينية بعض الفعاليات في معرض رويال وندسور هورس في بريطانيا، والذي تعتبر الملكة اليزابيت من أكثر المعجبين به.

وأثار نشطاء حقوق الإنسان مرارًا وتكرارًا مخاوف من أن رعاية الأحداث الرياضية المرموقة مثل هذا الحدث الذي يضم اتحادات ملكية قوية في المملكة المتحدة عبارة عن “غسيل رياضي” لإخفاء سجل حقوق الإنسان السيئ للبحرين.

وقبلت الشركة المنظمة لسباق الخيول شكوى قدمها معهد البحرين للحقوق والديمقراطية (بيرد) لجهة حضور الخليفيين في هذا السباق ومشاركتهم فيه للتغطية على انتهاكاتهم المتواصلة في البحرين.

مخاوف

وتم رفع الشكوى ضد شركة HPower والتي تم قبولها من قبل هيئة NCP التابعة لوزارة التجارة البريطانية والمعنية بتنظيم الشركات العالمية.

وأثارت الشكوى المخاوف بعد أن قامت قوات الأمن البحرينية باحتجاز أفراد عائلات ثلاثة نشطاء مقيمين في المملكة المتحدة احتجوا خلال العرض الذي أقيم في 2017.

وأشاد معهد البحرين للحقوق والديمقراطية بالاتفاق الذي أنجزته مجموعة HPower للأخذ بعين الاعتبار سياسة حقوق الإنسان في البحرين.

غير أن المعهد شدّد على أن “دعوة العائلة المالكة في البحرين توجه رسالة خاطئة بشأن سجلها في حقوق الإنسان”.

وأضاف أنه سيواصل حملته ضد استخدام البحرين للرياضة لتبييض انتهاكات حقوق الإنسان.

وتصف منظمة “فريدوم هاوس” الأمريكية البحرين بأنها “من بين أكثر الدول قمعاً في الشرق الأوسط”.

أدلة وافية

وفقًا لــ”هيومن رايتس ووتش”، ساء سجل حقوق الإنسان في البحرين في السنوات الأخيرة بعد زيادة أكثر من عشرة أضعاف في عمليات الإعدام منذ عام 2017.

وقال سيد أحمد الوداعي، المدير التنفيذي لمعهد البحرين للحقوق والديمقراطية: “قدمنا للحكومة البريطانية أدلة وافية عن تأثير الملك حمد في مهرجان ويندسور الملكي على حقوق الإنسان”.

“بما في ذلك اعتقال أفراد من عوائل البحرينيين الذين احتجوا على المهرجان”.

وقد تزايدت الاحتجاجات على مهرجان ويندسور الملكي في الأعوام الأخيرة ضد دعوة الملك حمد لحضوره، والذي موّل بانتظام فعالية في الهرجان.

وتم تصويره بشكل دائمًا مع الملكة في المقصورة الملكية.

ويعد معرض رويال وندسور هورس السنوي، الذي ينعقد في وندسور غرب لندن، أكبر معرض للفروسية في الهواء الطلق في المملكة المتحدة.

وبدأ في الأصل منذ عام 1943 للمساعدة في جمع الأموال من أجل المجهود الحربي خلال الحرب العالمية الثانية واستمر في الانعقاد كل عام منذ ذلك الحين.

تستر على الانتهاكات

وفي وقت سباق، قال النائب البريطاني آندي سلوتر، بأن الحكومة في البحرين “تستخدم رعاية مناسبات مرموقة، مثل عرض الحصان الملكي وندسور، لإبعاد الانظار عن سجلها المروع في مجال حقوق الإنسان.

“وتبييض تعاونها المستمر مع المملكة المتحدة في مجال الأمن والعدالة الجنائية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى