أخبار

قلق شديد بين البحرينيين عقب نبأ وفاة مواطن بالتطعيم ضد فيروس كورونا

تسود حالة من القلق والإرباك الشديدين بين المواطنين في البحرين، عقب توارد نبأ وفاة مواطن بالتطعيم ضد فيروس كورونا المستجد.

وتداول نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، يوم الأربعاء، نبأ وفاة المواطن البالغ من العمر (53 عاما)، بعد أن تلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ضبابية البيانات

وأظهرت تغريدات للنشطاء مدى قلقهم من جراء حادثة الوفاة، وسط تشكيك منهم في جدوى لقاح “كوفيد-19” الذي طورته المجموعة الصينية الوطنية للصناعات الدوائية، “سينوفارم”.

كان بيان صادر عن الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية في البحرين أعلن في 14 كانون أول ديسمبر الجاري موافقتها على التسجيل الرسمي للقاح “كوفيد-19” المنتج من “سينوفارم”.

ولم يحدد البيان أي لقاح من النوعين التي طورته “سينوفارم” حصل على الموافقة. لكنه استشهد ببيانات من تجارب سريرية من المرحلة الثالثة أظهرت فعالية بنسبة 86%.

وذكر أن البحرين شاركت في التجارب.

وقبل ذلك أعلنت البحرين أنها منحت تصريح الاستخدام الطارئ للقاح “فايزر- بيونتيك”، الألماني/الأمريكي.

شائعات!

وفي ظل حالة الإرباك وضبابية البيانات من قبل الجهات الصحية في البحرين، سارعت وزارة الصحة إلى نفي صحة الأنباء التي تحدثت عن أن وفاة المواطن يوم الأربعاء نتجت عن تلقي اللقاح.

وقالت الوزارة في بيان صحفي إنه “لا توجد علاقة لوفاة المواطن بالتطعيم”.

وأضافت أنه توفي بسبب أزمة قلبية مفاجئة وأن التاريخ الصحي له يشير إلى أنه أجرى عدداً من المراجعات الدورية بسبب أمراض القلب.

وحذرت الوزارة من تداول ما وصفتها بـ”المعلومات المغلوطة وغير الدقيقة، والتشكيك بكفاءة الجهود التي تهدف للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين”.

ودعت الجميع إلى “ضرورة تجنب نشر الشائعات، واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية”، بحسب تعبيرها.

كانت الوزارة دعت يوم الثلاثاء الراغبين بأخذ التطعيم إلى التوجه مباشرة للمراكز الصحية التابعة لسكنهم لتلقي الجرعة، بدءا من الجمعة المقبل.

ومن المقرر أن تستقبل المراكز الصحية المواطنين والمقيمين بشكل يومي؛ من الساعة 8 صباحاً وحتى 6 مساءً طوال أيام الأسبوع، ومن ضمنها يوما الجمعة والسبت، لتقديم خدمات التطعيم فقط، دون الحاجة لموعد مسبق.

وأشارت الوزارة إلى أن التطعيم متاح مجاناً لكافة أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين ممن يبلغون 18 عاماً فما فوق.

وبلغ مجموع الإصابات في البحرين 90.450 حالة، فيما بلغ مجموع المتعافين 88.542 حالة، ووصل مجموع الوفيات إلى 350 حالة.

كانت وكالة الأنباء المملوكة للنظام البحريني، أعلنت أن ملك البحرين حمد بن عيسى بادر في منتصف كانون أول ديسمبر الجاري بالحصول على جرعة التطعيم المضاد لفيروس كورونا.

وشكك مواطنون بحرينيون في صحة هذا الإعلان، وقالوا إن الهدف منه فقط تشجيع المواطنين الحذرين على الإقبال لتلقي التطعيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى